أردوغان: إعادة آيا صوفيا للعبادة قرار يتعلق السيادة القومية التركية فقط

0
104
عمليات المسح الزلزالي

بعد إغلاق دام 86 عاماً يعود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ليقضي بإعادة متحف آيا صويا إلى مسجد، مشيراً إلى أن السيادة التركية لا أحد يستطيع المساس بها، حيث أعلن مساء أمس أن طبيعة استخدام “آيا صوفيا” تتعلق بسيادة القومية التركية، لافتاً إلى أن عودة مسجد آيا صوفيا مرة أخرى بعد أن كان الكنيسة خطوة سيسجلها التاريخ العربي والإسلامي في صفحاته.

وأضاف الرئيس التركي إبان توقيعه مرسوماً رئيسياً يقضي بإعادة كنيسة آيا صوفيا إلى مسجد بناء على قرار لا يقبل الطعن صادر عن المحكمة العليا في أنقرة، قائلاً: إنني “أدعوا الجميع لاحترام قرار المحكمة العليا بشأن آيا صوفيا، وأنه لا يتدخل في شؤون الدول الأخرى، لا سيما في قضية أماكن العبادة، ولن أقبل بالتدخل الخارجي بالشأن الداخلي لتركيا”.

وأردف أردوغان إلى أن حق الشعب التركي بإعادة مسجد “آيا صوفيا” لا يقل عن حق من أنشأه قبل 1500 عام من الآن، مشيراً إلى أن مسجد آيا صوفيا لن يغلف أمام أحد وسيكون مفتوحاً أمام المسلمين والمسيحيين وكل الأديان، في حين أن أول صلاة في المسجد ستقام في 24 يوليو/تموز الجاري.

ويشار أن رجب طيب أردوغان قد وقع مرسوماً رئيسياً يقضي بتحويل كنسية آيا صوفيا إلى مسجد، وذلك إبان فترة وصفت بالقصيرة من قرار المحكمة الإدارية العليا بإلغاء وضع آيا صوفيا كمتحف فني طيلة أكثر من 86 عاماً.

وغرد أردوغان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر نسخة من المرسوم الذي وقعه، ونص المرسوم على: أن: الحكومة التركية اتخذت قراراً اتخذ بتسليم إدارة مسجد آيا صوفيا لهيئة الشؤون الدينية في البلاد وفتحه للصلاة”.

وأردف الناطق الرسمي باسم مكتب الرئاسة التركية إبراهيم كالن، قائلاً: إن قرار فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة لن ينقص شئياً من هويته التاريخية الدولية، لافتاً إلى أن جميع الأجانب والأديان زيارته في أي وقت يشاؤون.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here