أردوغان يلتقي بنظيره الروسي فلاديمير بوتين لمباحثة التطورات الميدانية بسوريا

0
133
المناطق الشمالية السورية

وسط حالة من الترقب الشديد تسود مكونات الأسرة الدولية إزاء الأحداث العسكرية التي سيطرت على المناطق الشمالية السورية ، وبدوره، أكد رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، خلال كلمة له، أن العملية العسكرية التركية التي بدأها الجيش التركي منذ قرابة العشرة أيام على الحدود التركية السورية، ستنطلق مجدداً في حالة أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تفي بتعهداتها.

وفي وقت سابق من الآن، وعُقب زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك، أنقرة ولقاءه مع القيادة العليا في الحكومة التركية، توصلا الى اتفاق يفيد بانسحاب قوات سوريا الديمقراطية من المناطق بعمق يصل الى 30 كيلو متر وذلك لإقامة منطقة آمنة.

وقال الرئيس التركي، أن حكومة بلاده تسعى لأن يكون السلام بالمنطقة العالمية والوسطية سلام دائم وليس مؤقتاً، مشيراً الى أن السلام في سوريا في ظل وجود المنظمات الإرهابية سيكون مؤقتاً.

وحذر أردوغان، أن القوات العسكرية التركية لن ولم تسمح بإقامة أي ممر أو طريق ليخدم قوات المنظمات الإرهابية أو الميلشيات المساعدة لها، حسب قوله.

وخلال كلمة له، أشار أن روسيا تسعى لنفس الأهداف التي تسعى إليها تركيا وهي وحدة الأراضي السورية، وأمن وسلامة المواطن السوري، مؤكداً أنه سيتباحث مع رئيس الجمهورية الروسية فلاديمير بوتين، أفضل الإجراءات التي يمكن أن تتخذ من أجل تشكيل لجنة دستورية سوريا، لإنهاء الأزمة الإنسانية التي امتددت لأكثر من تسعة سنوات.

كما أن هناك أمال بالوسط الدولي، لتشكيل تعاون تركي روسي، من أجل انقاذ المنطقة من الجماعات الإرهابية المسلحة.

وتطرق الرئيس التركي، خلال كلمته، على الموقف الفرنسي، حيث أشار أن الرئيس الفرنسي ماكرون، يسعى الآن كمساعي الولايات المتحدة الأمريكية وهو الحصول على موافقة تركية من أجل عقد اتفاق وقف أطلاق النار في المناطق الشمالية السورية.

ووفق وكالة إعلامية أجنبية، أفادت أن أردوغان، صرح قائلاً: ” لم يصلنا من ماكرون أي عرض لتمديد وقف إطلاق النار، هو يلتقي بالإرهابيين وغالبا هذا الأمر جاء من قبلهم”.

والجدير بذكره، أن كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، يلتقيان اليوم السبت، لتباحث ملف العملية العسكرية في المناطق الشمالية السورية، ودراسة أخر التطورات الميدانية الأخيرة، وذلك في منتجع سوتشي الروسي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here