أزمة جديدة تهدد مليون أسرة مصرية … والسبب سد النهضة!

0
34
نهر النيل

أزمة جديدة تحل على الشعب المصري، والسبب سوء الإدارة الحكومية لموارد الدولة، أزمة سد النهضة!، حيث كشف وزير الموارد المائية والري في الحكومة المصرية الدكتور محمد عبد العاطي، أنه سيحدث نقص في حصة جمهورية مصر العربية من مياه نهر النيل بنسبة تتجاوز الـ 2%، معللاً أن السبب في ذلك سد النهضة، مشيراً الى أن الأضرار الناجمة عن النقص غير المتوقع سيؤدي الى تدمير ما يقارب الـ 200 ألف دونم، تعيش ما عدده مليون أسره مصرية.

وأكد أن الأزمة نقص مياه نهر النيل، سبب في زيادة غير طبيعة بالهجرة غير الشرعية في صفوف الشباب، وجاء ذلك الإعلان خلال كلمة له في الجلسة التي نظمتها الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الفاو.

وأضاف عبد العاطي، أن ما نسبته 95% من أراضي مصر هي عبارة عن أراضي صحراوية، وأن درجة الاعتماد على مياه نهر النيل لأجلها تتجاوز نسبته الـ 95%، مما يجعل هذا المورد المائي حساس لدرجة كبير في حياة أي مشروع أو عمل اقتصادي أو زراعي في الجمهورية العربية المصرية.

ويشار أنه، وفي وقت سابق من شهر يوليو الماضي، رجحت إدارة المياه في وزارة الموارد المائية والري بالحكومة المصرية، انخفاض ما نسبته 9% من حصة مياه النيل لمصر، مما دعاها تطالب لضرورة التدخل العاجل والفوري من قبل الحكومة لرفع حالة الطوارئ لتوفير الاحتياج اليومي للشعب المصري “الشرب”.

وأوضح عبد العاطي، أن يتأمل أن حكومة بلاده تستطيع التوصل الى مذكرة اتفاق وتفاهم بشأن قواعد وإجراءات عمليات تشغيل يد النهضة مع أثيوبيا، قبل أن تتفاقم الأزمة ولا نستطيع السيطرة عليها.

وبحسب احصائيات الحكومة المصرية، أن الإجهاد المائي داخل الجمهورية وصل الى ما نسبته 14%، مما يؤكد أن حصة الفرد في مياه نهر النيل انخفضت بما نسبته تتجاوز الـ 600 متر مكعب سنوياً، وفي إشارة الى أن نسبة الفرد الواحد كانت في السنوات السابقة تتجاوز الـ 2500  متر مكعب سنوياً، ووفق تلك الاحصائيات فإن النسبة الإجمالية قلت بما نسبته 40% ويعتبر أقل من خط الفقر المائي المحدد من قبل الأمم المتحدة عند ألف متر مكعب سنويا للفرد الواحد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here