أسرار محمد علي والفساد المالي للسيسي يشعل حرب إلكترونية في مصر

0
251
محمد علي

الحرب والابتزاز الإلكتروني قد بدأ، بعد ساعات من بث الممثل والمقاول المصري محمد علي ، المتعاون لأكثر من خمسة عشرة عاماً مع قوات الجيش المصري، حيث وبعد بثه فيديوهات يتهم من خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزجته انتصار وقيادات المجلس العسكري المصري بالفساد المالي وإهدار المال العام لمصالح شخصية، وتحول السجال الى حرب إلكترونية بين مؤيدين النظام الحاكم السيسي من جهة، ومؤيدين محمد علي من جهة أخرى،  وبرزت تلك المواجهة في وسوم مواقع التواصل الاجتماعي.

وسبق أن قمنا بتداول المقاطع الخاصة بمحمد علي وهو يهاجم النخبة السياسية الحاكمة في مصر، ومع تزايد حدة الخلافات قام الناشطين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بإعادة نشرها لمرات عديدة، وكان من أبرز الوسوم التي أطلقها مؤيدين الحملة، هي #محمد_علي.

واستطاع معارضي محمد علي من السيطرة وتهكير صفحته الشخصية التي استخدمها وبث من خلالها المقاطع المصورة “فيديو”، وقاموا بنشر هاشتاج وتغريدات تحاول أن تظهره أنه يعمل لدى المخابرات التركية، وان من يقف وراء دعمه هي السلطات التركية لأنها من معارضين السيسي، حسب وصفهم.

سرعان ما ظهر المقال المصري، وصرح بأنه لا علاقة له بما ينشر الآن في صفحته الشخصية، مبيناً أنه تم اختراقها ولم تعد تحت سيطرته الآن، وجاء رده على كونه أحد تابعين جهاز المخابرات التركية، أنه يسخر من العقول السياسية التي تحاول إغفال المواطن، مشيرة الة أنه سيقوم بعرض فيديوهات وأسرار جديدة في صفحة جديدة تحمل أسم “أسرار محمد علي”.

ويشار أن، وخلال الفيديو الأول، أكد رجل الأعمال المصري أنه تعاون ولسنوات من قيادة الجيش المصري في تنفيذ مشروعات اقتصادية وانشائية على مدار خمسة عشر عاماً، مضيفاً هو المقال الذي أشرف على بناء منزل الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي عندما كان وزير دفاع للجيش، كما أشار أن سمعة عمله بين القيادة العسكرية والسياسية المصرية ممتازة.

وأردف محمد علي،  أنه من الطبيعي وبسبب قرب عمله من قيادات الصف الأول من الجيش لا بد من اعتماده بشكل رسمي من قبل الأمن الوطني وأمن الدولة والمخابرات الحربية، لافتاً إذ الشخص توصل للعمل على مستوى الرئاسة يجب أن يعتمد من مكتب رئاسة الجمهورية.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here