أسواق الأسهم الإماراتية تتراجع بشكل حاد خلال النصف الأول من العام الجاري

0
151
أسواق الأسهم

وصلت أسواق الأسهم في الإمارات العربية المتحدة إلى أدنى مستوى لها في عدة سنوات في النصف الأول من هذا العام ، كما انهارت أسعار النفط، بسبب انتشار وباء كورونا القاتل، وتراجعت أسواق الأسهم في أبو ظبي بشكل حاد في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، حيث خسرت سوق دبي أكثر من ثلث قيمتها الأسمية في الأسواق العالمية.

ووفق المحليين الاقتصاديين، فإنه من المرجح أن تتكبد الإمارات بمجموعة من الخسائر خلال شهر يونيو/ حزيران، والتي ستشهد انهيار اتفاقية خفض إنتاج النفط بين أوبك ودول أخرى مثل روسيا وتباطؤ حاد في النشاط. الاقتصاد الناجم عن جائحة الفيروس التاجي الجديد، ونتجت الانخفاضات أيضًا عن حرب أسعار بين السعودية وروسيا أدت إلى انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها منذ 18 عاماً.

كما أدى الانخفاض الحاد وكالة التصنيف ستاندرد آند بورز إلى خفض توقعاتها لمتوسط ​​أسعار النفط إلى النصف هذا العام إلى 30 دولارا للبرميل.

وتتنبأ كابيتال إيكونوميكس ، ومقرها لندن ، بانكماش بنسبة 1.7٪ في اقتصاديات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وهو الأسوأ منذ أوائل الثمانينيات، وكان السوق المالي في دبي هو الأكثر تضرراً في الربع الأول ، حيث انخفض بنسبة 36٪ ، يليه سوق أبوظبي الذي هبط بنسبة 26.4٪،  مشيراً إلى أنه سيصيب الفيروس التاجي القطاعات السياحية بشدة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (الشرق الأوسط وشمال إفريقيا).

ففي شهر مارس الماضي، سجلت بورصة الإمارات العربية المتحدة أسوأ أداء شهري لهما منذ عشر سنوات ، وفقًا لسلسلة CNBC عربية، وشهدت أكبر شركة عقارية في الإمارات ، إعمار العقارية ، انخفاضاً هائلاً بنسبة 45٪ في الربع الأول.

حيث إنه في حالة استمرت قيود السفر حتى نهاية الربع الثاني ، فإننا نقدر أن التباطؤ في قطاعات السياحة سينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2-3٪ على الأقل هذا العام ، بحسب الإحصائيات الرسمية الصادرة عن الإمارات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here