أطعمة تعزّز مستويات هرمون التستوستيرون “لدى الرجال”

247
يعد هرمون التستوستيرون من أهم أهم الهرمونات الذكرية لدى الرجال

يعد هرمون التستوستيرون من أهم الهرمونات الذكرية لدى الرجال، والتي تنخفض مع التقدم في العمر، أو في بعض الحالات الصحية، تنتجه خلايا لايديغ في الخصية، وتسيطر الغدة النخامية وتحت المهاد على إنتاج هرمونات الذكورة والحيوانات المنوية.

 ويمكن لأسلوب الحياة الصحي، بما في ذلك النظام الغذائي، أن يلعب دوراً مهماً للحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون المثلى.

فما هي الأطعمة التي تعزز مستويات التستوستيرون الصحية؟

الأسماك الدهنية

الأسماك الدهنية، مثل السلمون والسردين، غنية بالعناصر الغذائية المهمة للصحة الهرمونية، مثل فيتامين دال والزنك وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

وعلى الرغم من ارتباط بعض الأطعمة الغنية بالدهون، مثل الأطعمة المقلية، بانخفاض مستويات التستوستيرون لدى بعض الأشخاص، أظهرت الأبحاث أن الأنظمة الغذائية منخفضة الدهون قد تكون ضارة بمستويات هرمون التستوستيرون مقارنة بالأنماط الغذائية عالية الدهون.

الخضروات ذات الأوراق الداكنة

تعتبر الخضروات الورقية الداكنة، مثل السبانخ واللفت والكرنب الأخضر، مصدراً ممتازاً للمغذيات الدقيقة، خصوصاً المغنيسيوم. المغنيسيوم معدن مهم للحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون، خاصة عند الرجال الأكبر سناً، فهو يزيد من النشاط الحيوي لهرمون التستوستيرون في الجسم، لأنه يقلل من الإجهاد التأكسدي، وبالتالي يساعد في الحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون الصحية.

ووجدت دراسة أجريت على 399 رجلاً تبلغ أعمارهم 65 عاماً أو أكثر، أن الذين لديهم مستويات أعلى من المغنيسيوم في الدم، لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون مقارنة مع الذين لديهم مستويات أقل من المغنيسيوم.

منتجات الكاكاو

منتجات الكاكاو، مثل مسحوق الكاكاو وحبيبات الكاكاو غنية بالمغنيسيوم ومضادات الأكسدة (الفلافونويد)، وكلاهما عنصران هامان لهرمون التستوستيرون. وتشير الدراسات إلى أن بعض مركبات الفلافونويد، بما في ذلك فلافونويد الكاكاو مثل الكيرسيتين والأبيجينين، تساعد في زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون. وينصح عند شراء منتجات الكاكاو، باختيار مسحوق الكاكاو أو حبيبات الكاكاو أو الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي كميات صغيرة فقط من السكر المضاف.

البيض

البيض ذو قيمة غذائية عالية، فصفاره غني بالدهون الصحية والبروتين والسيلينيوم، وهو معدن يعمل كمضاد للأكسدة في الجسم، ويساعد في تعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون. وقد وجدت بعض الدراسات أن مستويات هرمون التستوستيرون أعلى لدى الذين لديهم مستويات مثالية للسيلينيوم في دمائهم، مقارنة مع الذين لديهم مستويات قليلة من السيلينيوم.

المحار

يعتبر المحار مصدراً ممتازاً للزنك والسيلينيوم وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وكلّها قد تدعم مستويات التستوستيرون المثلى، إذ يسبب نقص الزنك قصوراً في الغدد التناسلية بسبب دوره المهم في الصحة الإنجابية. وتظهر الدراسات أن الجرعات العالية من مكملات الزنك فعالة في علاج قصور الغدد التناسلية لدى بعض الرجال.

أفوكادو

يحتوي الأفوكادو على الدهون الصحية المهمة للصحة الهرمونية. كما يتضمن معادن تفيد مستويات التستوستيرون مثل المغنيسيوم والبورون.

البورون هو معدن نادر يؤثر على استقلاب التستوستيرون في الجسم، ويحمي من تدهور هرمون التستوستيرون. وعلى الرغم من أن بعض الدراسات تظهر أن المكملات التي تحتوي على مستويات عالية من البورون تساعد في تعزيز هرمون التستوستيرون لدى بعض الرجال، إلّا أنّ نتائج الدراسة مختلطة. وهناك حاجة إلى مزيد من البحث.

التوت والكرز والرمان

يحتوي التوت والكرز والرمان على نسبة عالية من مضادات الأكسدة الفلافونويدية التي تزيد إنتاج التستوستيرون وتساعد في حماية الخلايا المنتجة لهرمون التستوستيرون من التلف.

وقد يحمي الرمان والتوت والكرز، أيضاً، من الالتهابات التي تسببها السمنة، والتي يمكن أن تخفض مستويات هرمون التستوستيرون، لذلك فإن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الفاكهة المذكورة، قد يعزز الصحة العامة بما في ذلك الصحة الهرمونية.

عوامل أخرى

يمكن أن تؤثر عوامل مثل وزن الجسم وبعض خيارات نمط الحياة على مستويات التستوستيرون. فالحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة، والإقلاع عن التدخين، وتقليل استخدام الكحول، عوامل مهمة للصحة الهرمونية، وتساعد الرجال على تحسين مستويات هرمون التستوستيرون لديهم.

مشاركة