أطلق النار على نفسه قبل اعتقاله .. قاتل الطالبة الجامعية إيمان إرشيد بالأردن

54
الطالبة إيمان إرشيد التي قتلت داخل حرم جامعة العلوم التطبيقية

 كشفت مديرية الأمن العام بالأردن، الأحد، إن المتهم بقتل الفتاة إيمان إرشيد طالبة جامعة العلوم التطبيقية، أطلق النار على نفسه، وذلك خلال محاصرة القوات الأمنية لمكان اختبائه، ولم تذكر المديرية أي تفاصيل عن الوضع الصحي للمتهم بعد إطلاقه النار على نفسه، لكنها أشارت إلى أن التفاصيل سترد لاحقا.

ولفتت إلى أن “الجهود ل تتوقف من فريق التحقيق حتى نجحت في تحديد هوية القاتل وتتبعه وتحديد مكان اختبائه، محذرة من أن “يد العدالة ستطال كل مجرم مهما حاول إخفاء أثره، وسنضرب على كل من تسول له نفسه الاعتداء على أرواح الآمنين وتهديدهم”.

وأوضحت أن القاتل توارى عن الأنظار فور ارتكابه للجريمة دون أن يثبت تواصله مع أيٍ من معارفه أو ذويه، إلا أن الأساليب التحقيقية الدقيقة مكنت الفريق من تحديد هويته، ومكان سكنه، وجرت مداهمته في عدد من المواقع التي تردد عليها قبل ارتكاب الجريمة وبعدها.

ويذكر أن الطالبة إيمان ارشيد قتلت رمياً بالرصاص داخل حرم جامعة العلوم التطبيقية الخميس الماضي وذلك بعد فترة وجيزة من مغادرتها قاعة الامتحان، حيث كانت بصدد إنهاء عامها الثاني في مرحلة البكالوريوس بكلية التمريض.

وتوفيت متأثرة بإصابتها بخمس رصاصات، من بينها واحدة في الرأس.

وقالت وسائل إعلام أردنية إن شابا تسلل إلى داخل حرم جامعة العلوم التطبيقية، وأطلق خمس رصاصات صوب الطالبة إيمان ارشيد التي تدرس في كلية التمريض، ليرديها قتيلة.

ونقلت مواقع أردنية عن أسرة الطالبة، قولها إن والدها أوصلها صباحا إلى الجامعة لتأدية أحد اختباراتها، قبل أن يفاجأ باتصال من الأجهزة الأمنية يبلغه بوقوع الجريمة.

وعم الحزن مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، وطالب مغردون بإنزال أقسى العقوبات على القاتل.

وربطت تغريدات بين جريمة قتل الطالبة الأردنية، والجريمة المشابهة التي وقعت لطالبة مصرية في مدينة المنصورة قبل أيام، عندما أقدم شخص على ذبحها بسكين انتقاما لرفضها الارتباط به.

وكان النائب العام الأردني قد أصدر قراراً بحظر النشر في الجريمة التي هزت الأردن، وطلب من هيئة الإعلام التعميم على كافة الصحف ووسائل الإعلام في الأردن بالتوقف عن النشر في القضية وتداول أي معلومات بشأنها، بما في ذلك تداول معلومات أو آراء تتعلق بالقضية.

مشاركة