أكاديمية عسكرية بريطانية تطرد سبعة طلاب إماراتيين بسبب ترفهم

67
أكاديمية ساندهيرست العسكرية

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن قيام أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية البريطانية بطردت سبعة طلاب إماراتيين بسبب ترفهم وعدم إلتزامهم بقواعد التدريب وأسلوب الحياة الفاخر.

وأشارت الصحفية، إلى أنه “في مرحلة ما أصبحت المشكلة خطيرة لدرجة أن الشرطة حققت في مزاعم الجيش بوجود رشاوى كبيرة”.

وأوضحت: “قدم الطلاب هدايا باهظة الثمن لمدربي ساندهيرست من بينها سيارات بي إم دبليو ومرسيدس وساعات رولكس ورحلات إلى المنتجعات الفاخرة”.

ونوهت إلى أن “الدول الغنية بالنفط تدفع مبالغ باهظة مقابل علاقتها مع ساندهيرست”.

وقامت الإمارات مؤخرًا ببناء مبنى سكني جديد بقيمة 15 مليون جنيه إسترليني ، وهو مبنى زايد، هناك.

وذكرت الصحيفة أن “الطرد يأتي في وقت تتوتر فيه العلاقات مع الإمارات، حيث أمرت محكمة بريطانية في ديسمبر الماضي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي بدفع مبلغ قياسي قدره 554 مليون جنيه إسترليني لتسوية نزاع مع زوجته السابقة الأميرة هيا بنت بنت الحسين، على حضانة طفلين”.

وتعد أكاديمية ساند هيرست الملكية العسكرية البريطانية إحدى أشهر كليات العالم العسكرية على المستويين الأكاديمي والعملي.

وأعتادت الأكاديمية العسكرية استقبال أبناء من العائلات المالكة في دول العالم، خاصة من منطقة الشرق الأوسط، ودول الخليج، حيث يتلقى الطلاب قيم الجيش البريطاني، وتستغرق دورة اختبارات المهارات البدنية والعقلية للطلبة الضباط القاسية 44 أسبوعا.

وقد تخرج من الكلية نخبة واسعة من قادة العالم، أبرزهم على المستوى المحلي، الشيخ محمد بن زايد، وكذا السلطان الراحل قابوس بن سعيد سلطان عمان، والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر.

مشاركة