أمير دولة قطر يعلن مساهمة مالية بقيمة 50 مليون دولار لمساعدة لبنان

0
130
مؤتمر المانحين

خلال مؤتمر المانحين المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس، أعلن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمام، مساهمة بلاده بمبلغ يقدر بـ 50 مليون دولار لمساعدة الشعب اللبناني جراء الانفجار الذي شهده مرفأ العاصمة والذي خلف ورائه دمار هائل ومقتل أكثر من 150 مواطن وإصابة الآلاف، وبدوره، أكد مكتب الأمير القطري أنه سيتم الإعلان خلال الأيام المقبلة عن مساهمات إضافية في إعادة إعمار بيروت.

وأضاف حمد، خلال كلمة له عبر تقنية الفيديو كونفرس أمام مؤتمر المانحين، قائلاً: إن “قطر سارعت -شعبا ومؤسسات- إلى تلبية نداء الأشقاء في لبنان، وتقديم المساعدات الإغاثية العاجلة لهم بما قيمته 50 مليون دولار، إسهاما منها في عمليات الإغاثة والتخفيف من معاناة الشعب اللبناني لتجاوز ظروفه البالغة الصعوبة”.

وأضاف أن الحكومة القطرية استجابت لما يمليه عليها واجبها الإسلامي والعربي والإنساني، وما يترتب على أواصر الأخوة من تضامن ووفاء بواجبها والتزامها بمساندة ودعم الشعب اللبناني، كما أننا سنعلن في الأيام المقبلة عن مساهمات مالية وإنسانية في إعادة إعمار بيروت من خلال البرامج التي سيتم إقرارها.

حيث بدأ مؤتمر المانحين لمساعدة الشعب اللبناني بعد انفجار مرفأ العاصمة بيروت بدعوات لضرورة الإسراع في مساعدة المدينة المنكوبة، وعلى ضرورة تجاوز التداعيات والمعيقات الكارثية التي خلفت خسائر بشرية كبيرة ومادية قدرت بأكثر من 15 مليار دولار.

وبدوره، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال كلمة له ألقاها اليوم في افتتاح مؤتمر المانحين الذي يعقد عبر تقنية الفيديو كونفرس، قائلاً: إن “المساعدات ستصل إلى المجتمع المدني في لبنان بأسرع ما يمكن، بمشاركة صندوق النقد الدولي ومؤسسات مالية ودولية، كما أنه يجب أن تذهب تلك المساعدات مباشرة إلى حيث يحتاجها الناس على الأرض، وأدعوا السلطات في لبنان إلى القيام بالإصلاحات السياسية والاقتصادية التي يطالب بها الشعب، محذرا من أن تسود البلد الفوضى والعنف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here