أمير قطر يلتقي ولي العهد السعودي بالرياض ويبحثان تعزيز العلاقات

62
لقاء يجمع بن سلمان مع أمير قطر

التقى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في العاصمة السعودية الرياض، وذلك خلال مشاركته في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر أمس الاثنين.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إنه جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات المتينة بين البلدين وآفاق دعمها وتطويرها لما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية والموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة.

كما التقى الشيخ تميم ولي العهد بدولة الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، وذلك على هامش مشاركتهما بقمة الرياض.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى مناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية والموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة، وفق ما أوردت الوكالة القطرية.

وعقدت أمس الاثنين قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر في الرياض بمشاركة قادة بارزين من المنطقة والعالم، بهدف تعزيز التعاون وتوحيد الجهود لتنفيذ الالتزامات البيئية المشتركة.

ومن أبرز محاور القمة، سبل مواجهة أزمة تغير المناخ، وتحديات التحول في الطاقة، والفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر، وفق الموقع الخاص بالقمة.

وأعلنت السعودية السبت الماضي إطلاق حزمة أولى من مبادرات نوعية للاقتصاد الأخضر (صديق للبيئة) باستثمارات قدرها 700 مليار ريال (186.9 مليار دولار).

فيديو .. محمد بن سلمان وأمير قطر بجولة في العلا يشعل مواقع التواصل

وفي مارس/آذار الماضي، أعلنت المملكة عن مبادرتي “السعودية الخضراء” و”الشرق الأوسط الأخضر” لتحسين جودة الحياة عبر زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتحييد الآثار الناتجة عن النفط وحماية البيئة.

أعلنت السعودية، ليل الاثنين/الثلاثاء، أنها ستعمل على إنشاء منصة تعاون دولية لتطبيق مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون، وتأسيس مركز إقليمي للتغيّر المناخي.

وفي بيان ختامي صادر عن قمة “مبادرة الشرق الأوسط الأخضر”، التي انعقدت في الرياض مساء الاثنين، أكد البيان أن السعودية ستعمل على إنشاء مجمع إقليمي “لاستخلاص الكربون واستخدامه وتخزينه، وتأسيس مركز إقليمي للإنذار المبكر بالعواصف للإسهام في تقليل المخاطر الصحية الناتجة عن موجات الغبار”.

وأشار إلى أن المملكة ستعمل على تأسيس مركز إقليمي للتنمية المستدامة للثروة السمكية للإسهام في رفع التنوع البيولوجي البحري وخفض مستوى الانبعاثات في قطاع الأسماك بقرابة (15٪)، وإنشاء برنامج إقليمي لاستمطار السحب للإسهام في رفع مستوى الهاطل المطري بقرابة (20٪).

وشدد البيان على أنه سيكون لهذه المراكز والبرامج دور كبير في تهيئة البنية التحتية اللازمة لحماية البيئة وخفض الانبعاثات ورفع مستوى التنسيق الإقليمي.

كما أكد أن المملكة ستعمل على إنشاء مبادرة عالمية للإسهام في تقديم حلول الوقود النظيف لتوفير الغذاء لأكثر من 750 مليون شخص بالعالم، وإنشاء صندوق للاستثمار في حلول تقنيات الاقتصاد الدائري للكربون في المنطقة، حيث يبلغ إجمالي الاستثمار في هاتين المبادرتين ما يقارب 39 مليار ريال (10.40 مليار دولار)، وستسهم المملكة في تمويل قرابة 15٪ منها.

مشاركة