عباس موسوي : المؤتمر الاقتصادي لصفقة القرن هي مخزية ومصيرها الفشل

0
190
عباس موسوي

قال المتحدث الرسمي باسم خارجية الجمهورية الإيرانية، عباس موسوي ، مساء أمس الاثنين إن مبادرة السلام التي تسعى اليها الولايات المتحدة الأمريكية، في منطقة الشرق الأوسط والتي سيُكشف عنها النقاب خلال مؤتمر دولي اقتصادي في العاصمة البحرينية المنامة، اليوم وغداً من الشهر الجاري، هي مخزية ومصيرها الفشل، ولن تستطيع الإدارة الأمريكية متمثلة برئيسها دونالد ترامب تطبيقها على أرض الواقع على الرغم من وجود بعض الأطراف العربية الموافقة لها.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء “إسنا” الرسيمة الإيرانية، عن المتحدث عباس موسوي قوله ”لن يؤدي هذا المؤتمر وبيع فلسطين إلى شيء“، لافتاً الى أن الحل الذي تسعى الية الولايات المتحدة الأمريكية ليس إلا سبيل جديد لتعظيم قوة إسرائيل في الأراضي الفلسطينية وخاصة في السيطرة على الأراضي والموارد المائية والطبيعية.

كما انتقد المتحدث الرسمي باسم خارجية الجمهورية الإيرانية، عباس موسوي ، وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية أندرو موريسون، على تصريحاته التي أدلى بها يوم الأحد بعد زيارة للجمهورية الإيرانية.

حيث أن وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية أندرو موريسون ، صرح في وقت سابق من الآن، إنه من شبه المؤكد أن القيادة الإيرانية تتحمل المسؤولية عن الهجمات الأخيرة على الناقلات النفطية السعودية والإماراتية في خليج عمان.

وختم المتحدث الرسمي لخارجية الجمهورية الإيرانية، عباس موسوي، قوله أن ما صرح به وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية أندرو موريسون، بعد الاجتماع لم يكن بناء أو منطقي ولا يمت الى الصدق بشيء،  يبدو أن بريطانيا تقف إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مشاكلها الداخلية وأزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ووفق ما رجح المحلين السياسيين أن المشكلة الدبلوماسية السياسية التي اندلعت بين قطبي القوة النووية في العالم، الجمهورية الإيرانية والولايات المتحدة الأمريكية، زاده من حدته إزاء إعلان القيادة الإيرانية الانسحاب من البرنامج النووي العالمي، بعد عام من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية انسحابها، ثم توالت الأزمة بعد اختفاء نقالات النفط السعودية والإماراتية واتهام الويات المتحدة الصريح أن القوات الإيرانية هي من تقف وراء الحادثة.

والجدير بذكره، قيام القوات الجوية الإيرانية، قبل أيام بإسقاط طائرة مسيرة أمريكية على الحدود الإيرانية، ولا أحد يعلم الى أي الحدود ستصل الأزمة الأمريكية الإيرانية.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here