أيمن زيدان: مرّت عليّ أسوأ 9 سنوات في حياتي.. لم أكن أتوقع ذلك!

0
417
أيمن زيدان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورٍ حديثة للنجم والفنان السوري أيمن زيدان والمعروف لدى كثير من العامة بالمدير العام جميل “في إشارة إلى المسلسل الدرامي جميل وهنا” وهو حزين ومعالم الكآبة على وجه، ويتساءل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عن سبب حزن الفنان السوري والّذي لطالما أضحكهم.

كما وصف البعض صور الفنان أيمن زيدان بالكئيبة والحزينة بعدما طبعت علامات اليأس والتعب خطوطها على وجه الضحوك، وسرعان ما تناقلت مواقع إعلامية سورية تصريحات نٌسبت إلى الفنان أيمن زيدان، وجاء فيها:

“مرّت عليّ أسوأ 9 سنوات في حياتي. لم أتوقع أبداً أن يحصل لي كل هذا. توفّي إبني الأقرب لي، وتباعد عني أقرب الأصدقاء، ودُمر بيتي الذي كان حُلمي طول حياتي. لم يعد للحياة أي نكهة وبعد كل هذا يأتيني الناس ويسألونني: لماذا تبدو حزيناً؟ هل يجب أن أصطنع الفرح وأن نمرّ بكلّ هذه الظروف السيئة؟!”.

تعرف على أعمال الفنان السوري أيمن زيدان:

ولد أيمن غالب شكرى الزيداني أو ما يعرف باسم أيمن زيدان في الأول من سبتمبر لعام 1956 في مدينة صغيرة تسمى الرحيبة تقع على بعد 50 كم شمال شرق دمشق، عمل في سن الرابعة عشرة، ففي العطل الصيفية عمل سائق سيارة ميكانيكي، وفي مطعم، ومدرساً في مدرسة ابتدائية اثناء دراسته الجامعية، وأول دور تلفزيوني له كان في مسلسل “نساء بلا أجنحة” سنة 1983 بإدارة المخرج مأمون البني ليبدأ بعدها سلسلةً من المشاركات التلفزيونية، ليصبح أحد أبرز نجوم الدراما السورية، وصنّاعها أيضاً، ثم أتت إحدى أهم اللحظات المفصلية في تاريخ الدراما السورية والتي كانت أحد أهم انتشارها الواسع على المستوى العربي، في العام 1993 حينما تولى الفنّان أيمن زيدان الإشراف على تأسيس شركة “الشام الدولية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني” وكان من باكورة إنتاجاتها نهاية رجل شجاع من إخراج نجدة إسماعيل أنزور عن رواية الكاتب السوري الكبير حنا مينة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here