إبان التصويت الشخصي.. أوباما يدعو الديمقراطيين إلى التصويت لجو بايدن!

70
التصويت الشخصي

خلال ثاني أيام عملية التصويت الشخصي للانتخابات الرئاسة الأمريكية، انطلقت في ولاية تكساس صباح اليوم الأربعاء عملية التصويت المبكر للانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ونشرت شبكة “سي بي إس” الأمريكية، استطلاع رأي أجرته في الصباح الباكر، وظهر خلاله أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن حصلا بالتساوي على تأييد ما نسبته 49% من الناخبين في الولاية المذكورة، التي لم يتمكن أي مرشح ديمقراطي من الفوز بها منذ عام 1976

وكان التصويت الشخصي المبكر قد انطلق في ولاية جورجيا الأمريكية أمس الثلاثاء، وكشف “مشروع الانتخابات الأمريكية” خلال البيانات الانتخابية أن أكثر من 10 ملايين ناخب أدلوا بأصواتهم حتى مساء أمس عبر البريد، مقارنة ما يقارب المليون و400 ألف في الفترة ذاتها في الانتخابات السابقة عام 2016.

وعلى غرار ذلك، نشر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ولذي لا يزال يحظى بحب وشعبية كبيرة لدى الحزب الديمقراطي، مساء أمس الثلاثاء، مقطعاً مصوراً “فيديو” طالب من خلاله الديمقراطيين بضرورة التصويت بكثافة لمرشح الحزب جو بايدن.

وأكد أول رئيس أسود للولايات المتحدة، في التسجيلات الموجهة بشكل فردي إلى نحو 24 ولاية، قائلاً: إن “أمورا كثيرة جدا على المحك في هذه الانتخابات”.

ويغلب على الرسائل التي يوججها أوباما الطابع الأيديولوجي السياسي، محدداً فيها خيارات التصويت الشخصي، وأرفق للمناصرين موقع التصويت الشخصي الإلكتروني التابع للحزب الديمقراطي والذي يحمل أسم “آي ويل فوت”

وقبيل بدء جولة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، شهدت الولايات إقبال قياسي في أول أيام التصويت الشخصي المبكر، حيث أدلى أكثر من 10 ملايين ناخب أمريكي منذ أمس الاثنين بأصواتهم، وجاء ذلك مع بدء التصويت الشخصي المبكر في معركة الانتخابات الرئاسية، مما يرجح أن هناك إقبال كبير على التصويت مقارنة بجولة الانتخابات السابقة عام 2016 التي لم تعهد تلك الأعداد الكبيرة.

وأمس، أشار “مشروع الانتخابات الأمريكية” التابع لجامعة فلوريدا، خلال بيانٍ رسمي، بالقول: إن “الناخبين أدلوا بنحو من 10 ملايين و300 ألف بطاقة اقتراع في الولايات المعنية مع بدء التصويت الشخصي، وأن هذا العدد يزيد بأضعاف عما كان عليه عددهم في مثل هذه المرحلة قبل 4 سنوات”.

SHARE