إبان تطبيع السودان.. نتنياهو: لن نعارض امتلاك الإمارات لطائرات إف-35

110
طائرات إف-35

بالتزامن مع إعلان سيد البيت الأبيض تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين السودان وإسرائيل، بواسطة إماراتية خرج رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء أمس الجمعة، ليؤكد أن السلطات الإسرائيلية لن تعارض بيع الولايات المتحدة أسلحة ومعدات قتالية أمريكية متطورة، لدولة الإمارات العربية المتحدة، معلناً أن إسرائيل أيضاً لن ترفض بيع طائرات إف-35 (F-35).

وجاء ذلك خلال بيانٍ رسمي علق من خلاله على زيارة وزير دفاع حكومته بيني غانتس إلى واشنطن أمس لمناقشة بيع الأسلحة والمعدات العسكرية لدولة الإمارات، وتشمل الموافقة الإسرائيلية على امتلاك أبو ظبي لسرب من طائرات إف-35، حيث قال: إن “إسرائيل لن تعارض بيع هذه النظم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وجاء تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي حول طائرات إف-35 بعد أقل من ساعة من إعلان واشنطن اتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين السودان وإسرائيل، والتي لحقت ركب الإمارات والبحرين لتصبح ثالث دولة عربية تعترف رسمياً بإسرائيل منذ بداية العام الجاري.

ويشار أن، قضية بيع الأسلحة العسكرية المتقدمة والمقاتلة الأمريكية التي تحمل أسم إف-35 لدولة الإمارات نقطة خلاف حادة في اتفاق التطبيع بين البلدين، حيث يخشى مسؤولون إسرائيليون أن تفقد حكومتهم تقدمها وتميزها التكنولوجي العسكري في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المعروف لدى الجميع أن إسرائيل كررت مطالبها بضرورة الحفاظ على تميزها وتقدمها العسكرية في منطقة الشرق الأوسط، حتى منذ إعلان علاقات رسمية مع الإمارات والبحرين بموجب اتفاق توسط به رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب الشهر الماضي.

وعلى غرار ذلك، حافظت الولايات المتحدة الأمريكية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، على سياسة التقدم والتفوق العسكري النوعي وغير المسبوق”، أو ما يسميها البعض بـ “الميزة العسكرية النوعية” التي بموجبها لا زالت واشنطن تضمن امتلاك إسرائيل أفضل المقاتلات العسكرية الحربية في المنطقة.

مشاركة