إجراءات قاسية تنتظر ترامب من قبل أعضاء حزبه ” الجمهوريين “

37
عناصر الشرطة يطلقون النار على أنصار ترامب خلال اقتحام مبنى الكونغرس

أكد عدد من المسؤولين في الحزب الجمهوري رفضهم القاطع لحالة الفوضى والشغب التي أعقبت اقتحام أنصار الرئيس ترامب مبنى الكونغرس في العاصمة واشنطن، وأنهم بصدد اتخاذ اجراءات قاسية ضد ترامب.

وبحسب موقع أكسيوس الذي نقل عن مسؤولين جمهوريينإن إن من بين الخيارات المطروحة توجيه اللوم لترامب، أو إقالته، أو عزله عبر التعديل الخامس والعشرين من الدستور، حسب ما ذكر الموقع نقلا عن مساعدين حاليين وسابقين في البيت الأبيض والحزب الجمهوري.

وفقا لمصدرين، فإن كبار المسؤولين في وزارة الخارجية يشجعون مناقشة التعديل الخامس والعشرين، مع مسؤولين آخرين في البيت الأبيض ووزارات أخرى.

وبموجب التعديل الخامس والعشرين لدستور الولايات المتحدة، يمكن لنائب الرئيس وأغلبية أمناء مجلس الوزراء إعلان ترامب “غير قادر على الاضطلاع بصلاحيات وواجبات مكتبه”، وإقالته من منصبه، حسب وسائل إعلام أميركية.

وشهد اقتحام مبنى الكونغرس أثناء جلسة للتصديق على نتائج الانتخابات، أعمال عنف أسفرت عن مقتل أمراة متأثرة بجراحها، فضلا عن إصابة آخرين.

وهدفت الاحتجاجات إلى منع المشرعين من المصادقة على فوز الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن في الانتخابات.

ومع ذلك، اعتبر موقع أكسيوس أن من السابق لأوانه التكهن بنتائج مثل هذا التحرك فيما لم تتبق سوى 13 يوما في ولاية ترامب، حسب نتائج الانتخابات التي لم يرفض الاعتراف بها حتى الآن.

أنصار ترامب يقتحمون مبنى الكونغرس .. وحظر للتجول في العاصمة واشنطن

واستأنف الكونغرس جلسة التصويت والمصادقة على فوز بايدن في الانتخابات.

وكان النائب الجمهوري تيدي ليو قد دعا إلى عزل ترامب باستخدام  التعديل الخامس والعشرين من الدستور.

وكتب في تغريدة إن “الاعتداء على الكابتيول محاولة انقلابية كل الضالعين فيها يجب أن يحاسبوا”.

كما دعا عدة مشرعين ديموقراطيين إلى إقالة  ترامب.

وقالت النائبة إلهان عمر من ولاية مينيسوتا إنها شرعت في إجراءات الإقالة وأضافت “أعمل على إعداد مواد الإقالة. يجب عزل دونالد ترامب من قبل مجلسي النواب والشيوخ. لا يمكننا السماح له بالبقاء في منصبه، إنها مسألة حفاظ على جمهوريتنا ونحن بحاجة إلى الوفاء بالقسم” الذي أديناه.

وكان مئات المحتجين المؤيدين للرئيس ترامب قد تمكنوا، الأربعاء، من اقتحام مبنى الكابيتول وسط العاصمة واشنطن، لمنع مصادقة الكونغرس على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وقد اضطرت قوات الأمن لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، وتم فرض حظر التجوال في العاصمة واشنطن مع الاستعانة بقوات الحرس الوطني لتأمين الوضع.

مشاركة