إقلاع أول رحلة تجارية من إسرائيل إلى الإمارات مروراً بالأجواء السعودية

85
اقلاع اول رحلة تجارية بين إسرائيل والإمارات

أقلعت صباح اليوم الثلاثاء أول رحلة تجارية من إسرائيل إلى الإمارات  ضمن اتفاق التطبيع المتبادل بين البلدين، وذلك مروراً بالأجواء السعودية التي وافقت مؤخراً على عبور أجوائها الطائرات التجارية الإسرائيلية في الطريق للإمارات.

وأعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء عن إقلاع أول رحلة تجارية إسرائيلية من مطار بن غوريون إلى الإمارات.

ونشر أوفير جندلمان عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” فيديو للطائرة أثناء استعدادها للإقلاع، وعلق عليه: “أول رحلة تجارية إسرائيلية إلى الإمارات أقلعت قبل قليل من مطار بن غوريون الدولي في طريقها إلى دبي”.

وأضاف: “الرحلة التجارية الإماراتية الأولى إلى إسرائيل هبطت هنا يوم الخميس الماضي. الرحلات الجوية المباشرة تقربنا من بعضنا البعض”.

 

وكانت مصادر إعلامية قد أكدت أن المملكة العربية السعودية تراجعت عن عدم السماح لطائرات إسرائيلية بعبور أجوائها باتجاه دولة الإمارات، وذلك بعد ضغوط من جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أدت إلى السماح بذلك.

المزيد : مصدر عبري يكشف تفاصيل أول طائرة إماراتية تعبر الأجواء الإسرائيلية!

ونقلت وكالة “رويترز”  أن السلطات السعودية وافقت على السماح للطائرات التجارية الإسرائيلية بعبور أجوائها في الطريق إلى الإمارات.

وحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي “غالي تسهال”، حصلت شركة “يسرائير” الإسرائيلية على موافقة السعودية على مرور أول رحلة تجارية مقررة، الثلاثاء، بعد ضغط مارسته واشنطن على الرياض.

وقالت قناة “كان” الرسمية: “الموافقة السعودية جاءت بعد تدخُّل (جاريد) كوشنر لدى المملكة”، لافتة إلى أن “الرحلة من تل أبيب إلى دبي ستستغرق ساعتين ونصف الساعة”.

وبعبور الطيران الإسرائيلي الأجواء السعودية، تنخفض مدة الطيران بين “تل أبيب” وأبوظبي إلى أقل من 3 ساعات، مقارنة بـ7 ساعات سابقاً.

والإثنين، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن “رحلة شركة يسرائير إلى دبي، باتت مهددة بالإلغاء حال عدم موافقة السعودية على استخدام أجوائها”.

ولم يتسن الحصول على رد فوري من قبل السلطات السعودية إزاء هذا الأمر، إلا أنها سبق وسمحت بمرور طيران إسرائيلي عبر أجوائها في 23 سبتمبر/أيلول الماضي، عندما تم إطلاق أول رحلة جوية إسرائيلية للبحرين، وكانت تقل مسؤولين حكوميين.

مشاركة