إملاءات إماراتية على حفتر توقف تصدير النفط الليبي إلى الخارج!

0
96
المؤسسة الوطنية للنفط

كشفت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً، أن ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات الأمير محمد بن زايد أصدر تعليمات لقائد الميلشيات غير القانونية اللواء المتقاعد خليفة حفتر بوقف إصدارات النفط الليبي، وجاء ذلك بعد أن تم استئناف التصدير قبلها بيومين فقط.

ويشار أن، ميلشيات مجرم الحرب حفتر تسيطر حتى اللحظة على منطقة الهلال النفطي، والتي تحتوي على أكثر من 60% من مخزون البلاد من النفط، حيث إن إيقاف التصدير يعود على البلاد بخسائر مالية ضخمة تبلغ قيمتها أكثر من 6 مليارات دولار، بحسب ما أفادت به المؤسسة الوطنية للنفط.

وبدورها، نشرت المؤسسة الوطنية بيانٍ رسمي، قالت فيه: ” إن المؤسسة على علم بأن دولة الإمارات العربية المتحدة هي من أعطت التعليمات للميلشيات المسلحة التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر لإيقاف انتاج وتصدر النفط”.

كما اتهمت المؤسسة مرتزقة أخرين يقاتلون لصالح خليفة حفتر بغلق ميناء السدرة، الذي شهد خروج أول شحنة مصدرة من النفط الليبي خارج البلاد، منذ أن أوقفت مليشيات اللواء خليفة حفتر الإنتاج والتصدير مطلع العام الحالي.

وأفاد مصدر أمني مطلع، رفض الإفصاح عن هويته لأسباب أمنية، أن ميلشيات الجنرال خليفة حفتر لم تكتف بإيقاف التصدير فقط، بل اشترطت تنفيذ مجموعة مطالب لاستئنافه، ومن بينها: ” تحويل عائدات النفط إلى حساب مصرفي جديد خارج ليبيا” رغم أن الاتفاقيات الدولية تنص على: “أنه لا يحق لغير المؤسسة الوطنية للنفط إنتاج أو تصدير النفط الليبي، ويتعين إيداع عائداته لدى البنك المركزي الليبي بالعاصمة الليبية طرابلس”.

ومن جانبها، علقت السفارة الأمريكية حول قرار ميلشيات الجنرال حفتر إيقاف تصدير النفط، قائلة: ” بعد عدة أيام من النشاط الدبلوماسي المكثف بهدف السماح للمؤسسة الوطنية للنفط باستئناف عملها الحيوي وغير السياسي، تأسف السفار الأمريكية أن الجهود المدعومة من الخارج ضد القطاعين الاقتصادي والمالي الليبي أعاقت التقدم وزادت من خطر المواجهة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here