اتفاق ثلاثي على تصدير الغاز من إسرائيل إلى أوروبا عبر مصر

24
اتفاق مصري إسرائيلي أوروبي على تصدير الغاز

وقعت مصر وإسرائيل والاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء، اتفاق ثلاثي على تصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر مصر، وذلك تحت مظلة ما يعرف بمنتدى غاز شرق المتوسط.

وخلال مراسم التوقيع الاتفاق -في العاصمة المصرية القاهرة- والذي يسمح بتدفق الغاز الإسرائيلي عبر خطوط أنابيب إلى منشآت تسييل في مصر على ساحل البحر المتوسط وتجرى إعادة تصديره كغاز مسال إلى أوروبا.

وقالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار إن المذكرة تمثل التزاما بمشاركة الغاز الطبيعي مع أوروبا ومساعدتها على تنويع مصادر الطاقة.

وأضافت الحرار أن الاتفاق يسمح بتصدير الغاز من إسرائيل إلى الاتحاد الأوروبي عبر مصر، مشيرة إلى أنه يمتد إلى 3 سنوات، قابلة للتجديد تلقائيا لمدة عامين.

من جهتها، وصفت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الاتفاق بالتاريخي واعتبرته نجاحا لمصادر الطاقة في المنطقة.

وأضافت أن الهدف من الاتفاق هو إيصال طاقة للمستهلكين بأسعار معقولة، وتنويع مصادر الطاقة بالاعتماد على موردين موثوقين، على حد تعبير المسؤولة الأوروبية.

كما عبرت فون دير لاين عن رغبتها في توسيع التعاون مع مصر ليشمل مجال الطاقة، مشيرة إلى أن اتفاق استيراد الغاز من إسرائيل عبر مصر خطوة كبيرة إلى الأمام لتأمين الغاز لأوروبا.

الدول الأوروبية تتحرك لإيجاد بديل الغاز الروسي في آسيا وأفريقيا

 

وأضافت أن حرب روسيا على أوكرانيا تسببت في ارتفاع كبير في أسعار الغذاء وطالبت بضرورة التعاون لمواجهة أزمة الغذاء، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي سيدعم القاهرة بـ100 مليون يورو لمواجهة الأزمة.

بدوره، قال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية لشؤون الطاقة تيم ماكفي للجزيرة إن الاتفاقية الموقعة في القاهرة مهمة جدا بالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي، ويمكن أن تعوض ما نسبته 10% من كميات الغاز التي كانت تصدرها روسيا لدول الاتحاد.

وتشير التقديرات إلى أن احتياطيات إسرائيل من الغاز تبلغ تريليون متر مكعب على الأقل، ومن المتوقع ألا يزيد إجمالي الاستخدام المحلي على مدى العقود الثلاثة المقبلة على 300 مليار متر مكعب.

مشاركة