اتفاق روسي تركي على ضرورة كبح قدرات النظام السوري العسكرية

0
123
المحادثات

في خضم المشاورات السياسية التركية الروسية، أعلنت السلطات العليا في الجمهورية الروسية، أن الرئيس فلاديمير بوتين اتفق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اجتماع هاتفي أجرى بينها صباح اليوم السبت، على ضرورة تكثيف المحادثات والمشاورات السلمية من أجل التوصل الى اتفاق وقف إطلاق النار دائم في محافظتي إدلب وحلب السورية، وذلك بحسب بيان رسمي خرج من الكرملين.

وخلال البيان، تأكد أن الطرفين اتفقا على ضرورة استمرار الاتصال والتواصل بين القيادة العسكرية الروسية والتركية، بشكل مستمر ومكثف  لخفض حد التوتر العسكري القائم بين قوات النظام السياسي السوري من جهة، وقوات المعارضة  والجيش التركي من جهة أخرى.

ومن  أنقرة حث الرئيس التركي نظيره الروسي على ضرورة كبح قوات النظام السياسي السوري، والتي لا زالت تشن هجوماً عسكرياً جوياً بدعم من الطائرات الروسية في المحافظات الشمالية، مؤكداً على أنه  من المحتم على مكونات الأسرة الدولية أن تنهي تلك الازمة الإنسانية غير القانونية، بحسب بيان للرئاسة التركية.

وخرج رجب طيب أردوغان، خلال مؤتمر صٌحفي موجهاً حديثه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلاً: إن “إن الحل يكمن في العودة إلى اتفاق سوتشي الموقع في العام 2018 الذي أتاح لتركيا إقامة نقاط مراقبة عسكرية في إدلب بهدف ردع أي هجوم للنظام السوري على المنطقة”.

ومن جانبه، وخلال الاتصال الهاتفي أعرب بوتين عن قلقه البالغ إبان ما يحدث من أعمال عدوانية إرهابية في محافظة إدلب، حسب وصفه.

والجدير بذكره، أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أعلنت  أن القيادة الروسية والتركية يقتربون  بصورة كبيرة من اشعال نزاع عسكري في  المنطقة الشمالية السورية، وفي الجهة المقابلة، أكد المبعوث الأممي الخاصة بمنطقة سوريا، أن تصعيد عسكري جديد على وشك اندلاعه، مطالباً مكونات الأسرة الدولة إلى ضرورة التدخل الفوري لبدء المحادثات السياسية لوقف دائم لإطلاق النار في إدلب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here