ارتفاع أعداد قتلى الأتراك الى 16.. أردوغان يعلن عن استنفار سياسي وعسكري

0
91

التطورات الميدانية العسكرية في المنطقة السورية تتزايد بوتيرة سريعة، وقلق مكونات الأسرة الدولية من نزع فتيل الحرب المفتوحة بين قوات النظام السياسي السوري من جهة، والجيش التركي من جهة أخرى، وبدوره، أعلن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان خلال كلمة له في مؤتمر صٌحفي مساء أمس، عن نيته لعقد قمة رباعية طارئة في 5 مارس/آذار المقبل ، دون أن يحدد مكانها، حيث ستجمع القمة الطارئة كل من القيادة الروسية والفرنسية وألمانية، بهدف بحث سبل تطور الاوضاع الأمنية في محافظة إدلب السورية.

وأكد مدير دائرة الاتصال في مكتب الرئاسة التركية فخر الدين إلتون، أن الرئيس التركي أجرى مكالمة هاتفية مساء أمس، تباحث من خلالها مع نظيره الفرنسي ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما يحدث من تطورات أمنية بشأن المنطقة السورية بشكل عام، ومحافظة إدلب بشكل خاص، كما دعاهما الى ضرورة اتخاذ إجراءات وخطوات ملموسة وجادة من أجل وقف تدهور الحالة الإنسانية التي أوصلت الشعب السوري الى كارثه، حسب قوله.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الدفاع التركية أن مقاتل عسكري تركي قتل اليوم إبان القاء قوات النظام السوري و مرتزقة روسية بإلقاء قنبلة في إدلب، ليرتفع بذلك عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا في المحافظة منذ بداية الشهر إلى 16.

في خضم المشاورات السياسية التركية الروسية، أعلنت السلطات العليا في الجمهورية الروسية، أن الرئيس فلاديمير بوتين اتفق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اجتماع هاتفي أجرى بينها صباح اليوم السبت، على ضرورة تكثيف المحادثات والمشاورات السلمية من أجل التوصل الى اتفاق وقف إطلاق النار دائم في محافظتي إدلب وحلب السورية، وذلك بحسب بيان رسمي خرج من الكرملين.

والجدير بذكره، أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أعلنت  أن القيادة الروسية والتركية يقتربون  بصورة كبيرة من اشعال نزاع عسكري في  المنطقة الشمالية السورية، وفي الجهة المقابلة، أكد المبعوث الأممي الخاصة بمنطقة سوريا، أن تصعيد عسكري جديد على وشك اندلاعه، مطالباً مكونات الأسرة الدولة إلى ضرورة التدخل الفوري لبدء المحادثات السياسية لوقف دائم لإطلاق النار في إدلب.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here