الأعشاب في طريقها لعلاج كورونا  

201

أصدّرت منظمة الصحة العاليمة، اليوم الأحد بروتوكولا أقرت فيه تنظيم إجراء اختبارات على الأدوية العشبية كعلاج محتمل لفيروس كورونا .

وقالت المنظمة إن البروتوكول سينظم عمل اختبارات أدوية عشبية افريقية، لعلاج كورونا وأمراض وبائية أخرى.

وأشارت المنظمة إلى أنها تسعى من خلال ذلك إلى تشيجع الاختبارات بمعايير مماثلة لتلك المختبرات.

وفي الآونة الأخيرة أثار انتشار كورونا قضية استخدام الأدوية التلقيدية في علاج العديد من الأمراض المعاصرة.

وتعرض رئيس مدغشقر أندريه راجولينا، قبل أشهر للاستهزاز بعد محاولته الترويج لمشروب علاجي اسمه “كوفيد-أورغانيكس).

وقال الرئيس المدغشقري إن هذا المشروب مستخلص من نبتة الشسح (ارتيميسيا) لعلاج كورونا.

واستخدمت  تلك النبتة في وقت سابق في بعض الأماكن لعلاج الملاريا.

وأقر الخبراء اليوم في منظمتين افريقيتين ومنظمة الصحة العالمية، بروتوكولا لإجراء اختبارات المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على أدوية عشبية.

وقال الخبراء إن هذه التجارب للسعي لإيجاد علاج لمرض كورونا.

كما وأقرت المنظمات الثلاثة ميثاق لتأسيس مجلس لجمع البيانات للتجارب السريرية على الأدوية العشبية، ومراقبة السلامة.

ولفت الخبراء إلى أن المرحلة الثالثة من الاختبارات السرسرية محورية لتقدير لفعالية المنتج الطبي الجديد وسلامته.

وفي بيان له قال المدير الاقليمي في منظمة الصحة العالمية، بروسبر توموسيمي:” إذان أثبتت سلام وجودة ونجاح أحد منتجات الطب التقليلدي، فسيتم اعتماده”.

وأوضح:” وسنوصي بالمنتج العشبي من أجل تصنيعه محليًا بأسرع وقت وعلى نطاق واسع”.

وتابع:” إن انتشار كورونا مثل تفشي إيبولا غرب افريقيا، حيث سلط الضوء على الحاجة إلى نظم صحية قوية”.

كما وتسبب انتشار المرض في تسريع برامج البحث والتطوير عن دواء، بما في ذلك الطب التقليدي.

ولم يتطرق المسؤول إلى مشروب رئيس مدغشقر الذي بيع إلى العديد من البلدان الأخرى خاصة في إفريقيا.

وتم توزيع مشروب الرئيس في أماكن واسعة من مدغشقر.

وأقرت منظمة الصحة العالمية بالشراكة مع مفوضية الاتحاد الافريقي للشؤون الاجتماعية، والمركز الافريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ومنذ انتشار مرض كورونا الذي أصاب أكثر من 30 مليون شخص حول العالم، يتسابق العالم لإيجاد علاج للمرض.

وعرّفت منظمة الصحة العالمية المرض بأنه فيروس يصيب الرئتين ويسبب ضعفًا في التنفس.

ومن أعراضه الرئيسة الإصابة بالسعال الحاد والجفاف وارتفاع درجة حرارة الجسم.

مشاركة