الأمم المتحدة تعلن الحصيلة الآنية لقتلى احتجاجات العراق بـ 400 قتيل

0
219
بلاسخارت

أعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت ، عن حصيلة القتلى خلال المظاهرات الشعبية التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد وبعض المحافظات الواقعة في وسط وجنوب  البلاد، والتي اندلعت مع مطلع بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، والتي بلغت أكثر من 400 قتيل في صفوف المواطنين، وإصابة ما يزيد عن 19 ألف جريح بجروح متفاوتة بين الخطيرة والمتوسطة.

كما وجهت بلاسخارت ، مساء أمس الثلاثاء، حزمة من الاتهامات خلال حديثها في جلسة طارئة لمجلس الأمن حول “الوضع الأمني والإنساني في دولة العراق” الى الحكومة العراقية، أنها تقف وراء استخدام القوة والعنف المفرط ضد المتظاهرين السلميين الذين خرجوا تنديداً للأوضاع المعيشية المتدنية، وذلك من أجل المطالبة بحياة أفضل لبلدهم ومستقبلهم.

وخلال الجلسة شددت بلاسخارت ، على ضرورة أن يخضع كافة المتورطين في تنفيذ أعمال الشغب والقتل والخطف غير القانوني ضد المحتجين السلمين والناشطين الحقوقيين في العراق للمساءلة القانونية أمام المحاكم العادلة، مشيراً الى انه تم توثيق عدد كبير من تلك الحالات المعنفة في العراق.

وقالت بلاسخارت ، عٌقب انتهاء جلسة الأمن، إن “الآلاف خرجوا إلى الشوارع مطالبين سلطات بلادهم باستخدام إمكانياتها بالكامل لصالح جميع العراقيين”، مشيرة الى انه ومع ذلك، هم الى الآن يدفعون الثمن الذي لا يمكن لأحد أن يتخيله من أجل أن يسمع أصواتهم، على حد قولها.

وبدروه، أدان مساعد وزير الخارجية الأميركي للشرق الأوسط ديفيد شينكر، في وقت سابق من الآن، كافة أعمال العنف والقوة التي تستخدمها السلطات العراقية ضد المحتجين السلمين في كافة مناطق العاصمة بغداد وبعض المناطق الجنوبية  “الناصرية”، كما وصف أعمال العنف المفرطة بأنها كانت “عملا مروعا وشنيعا”.

وأوضح شينكر، خلال تصريحات له نٌشرت عبر بيان رسمي في معظم الصٌحف الدولية، أن الولايات المتحدة الأمريكية دعت السلطات العراقية، الى ضرورة البدء بتشكيل لجنة تحقيقات رسمية للكشف عن المتورطين في قتل المتظاهرين، والذي يحاول اسكات الثورة الشعبية بشكل همجي، على حد قوله.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here