الإدارة الأمريكية تدعو الحكومة العراقية لضرورة إجراء انتخابات مبكرة

0
75
المحتجين

دعت الإدارة الأمريكية الحكومة العراقية الى ضرورة تنفيذ سلسلة من التشريعات القانونية لإجراء الانتخابات المبكرة، والعمل المستمر من أجل الإصلاحات السياسية الانتخابية، مطالباً بضرورة التزامها لإنهاء حالات العنف والاعتداءات ضد المحتجين الشعبيين، والتي خلفت ورائها مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب قولهم.

وأكدت الولايات المتحدة الأمريكية، خلال بياناً رسمي صدر عن إدارة البيت الأبيض، قائلاً: إن “واشنطن تريد من الشخصيات العليا في الحكومة العراقية وقف العنف ضد المحتجين بأسرع صورة ممكنه، كما دعتهم الى الوفاء بوعد الرئيس برهم صالح بتبني إصلاح انتخابي وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة، نزولاً عند الرغبة الشعبية في البلاد”.

وخلال البيان، أظهر البيت الأبيض، القلق البالغ لدى الإدارة الأمريكية إبان زيادة حدة الهجمات والاشتباكات المستمرة بين المتظاهرين “الناشطين المدنيين والإعلام”، وبين القوات الأمنية العراقية، مشيراً الى أن منع خدمات الإنترنت والقيود التي تفرضها الحكومة على ذلك، هو بمثابه انتهاكات حقوقية بحق المواطن العراقي.

حيث هناك استمرار للمواجهات المباشرة بين المتظاهرين والقوات الأمنية العراقية في العاصمة بغداد، وفي بعض المناطق الجنوبية من البلاد، مساء أمس الأحد، ومن جهتها، جددت الرئاسات الثلاث موقفها إزاء سعيها الجاد نحو تشريع قانون للانتخابات البرلمانية والرئاسية ينهي احتكار الأحزاب السياسية على المناصب العليا في الدولة.

وأفاد مصدر إعلامي محلي، أن المواجهات المباشرة تجددت بالقرب من ساحة الخلاني الممتدة من ساحة التحرير ببغداد، وذلك إبان استمرار توافد مئات الآلاف من المتظاهرين الى الساحات والميادين العامة، مطالبين بتنفيذ الإصلاحات السياسية والاجتماعية، ومحاسبة الفاسدين.

والجدير بذكره، أن الاحتجاجات الشعبية العراقية المستمرة التي بدأت في الأول من أكتوبر الماضي، رافقتها أعمال عنف واشتباكات مباشرة بين المتظاهرين وقوات الجيش والشرطة، مما أسفر عن مقتل ما يزيد عن 320 مواطناً “أغلبهم من المتظاهرين، في حين أصيب ما نحوه 12 ألف، حسب حصيلة رسمية أعلنت صباح أمس الأحد.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here