الإمارات ترفض الوساطة السعودية في سقطري اليمنية

0
365

أكدت مصادر رسمية في أرخبيل جزر سقطري اليمنية أن القوات الاماراتية رفضت أن تضم اللجنة السعودية التي وصلت للتهدئة اي مسؤولين في الحكومة الشرعية اليمنية، ما يفاقم الخلاف القائم وينذر بتحوله لاشتباك مسلح.

واستجابت السعودية لشكوى الحكومة اليمنية بسبب احتلال الإمارات للجزيرة، وأرسلت لجنتها لمحاولة التوصل لحل.

وقالت المصادر إن سلوك القوات الإماراتية ينذر بتطور الاوضاع الى مواجهات مسلحة بين الحكومة الشرعية والامارات، عقب قيام الاخيرة بانزال قوة عسكرية احتلت المطار والميناء، وفرضت اقامة جبرية على رئيس الوزراء احمد بن دغر، واعضاء حكومته.

ولفتت المصادر إلى منع القوات الاماراتية التي تحتل المطار وكيل محافظة سقطرى ومسؤولين من الدخول لاستقبال الوفد السعودي في المطار.

وتقوم القوات الاماراتية بالتوسع، فبعد المطار احتلت الميناء، وكانت تحاول السيطرة على مقر اللواء الاول مشاة بحري، قبل ان تمنعها اللجنة السعودية التي وصلت، وتوقع اندلاع مواجهة مسلحة في حال إصرار القوات الإماراتية على اقتحام اللواء أو فرض سيطرتها عليه.

واعتبرت المصادر أن هذه التصرفات الاحتلالية والصلف والعنجهية الاماراتية قد وصلت الى حد غير مقبول وتتطلب الوقوف امامها بجدية، وأنه “لم يعد هناك مجال للسكوت اكثر من قبل الشرعية اليمنية على تصرفات الاهانة المخجلة من المحتلين الجدد”.

وقامت القوات الامارات بتدمير حجر اساس مشروع تطوير ميناء سقطرى، والذي كان من المفترض ان يضعه رئيس الحكومة احمد بن دغر، امس، في رسالة تحد واهانة قال انها موجهة لبن دغر وحكومة الشرعية.

وفي هذه الأثناء، من المنتظر أن تخرج جماهير سقطري غدا الأحد في مسيرات حاشدة للمطالبة برحيل الاحتلال الإماراتي عن الجزيرة، والتنديد بالانتهاكات الإماراتية لسيادة اليمنية.

وعقب رئيس مركز ابعاد للدراسات، الكاتب اليمني عبدالسلام محمد، على تطورات الأوضاع، مؤكدا أن السعودية كقائد للتحالف العربي الذي شكلته لدعم الشرعية اليمنية ضد الانقلاب هي المسؤول الأول عن تحول أحد أعضائه وهي الامارات الى مشروع غزو واحتلال لليمن.

ولفت الكاتب اليمني إلى أن “بدايات الغزو الإماراتي لليمن كان في جزيرة ميون المطلة على باب المندب وقد تواصل دون عوائق حتى توج اليوم باحتلال جزيرة سقطرى بعد أشهر من انقلاب قادته في عدن”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here