الإيسيسكو: ما جرى في غزة جريمة حرب ضد الإنسانية

813

استنكرت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، بشدة، ارتكاب قوات الاحتلال الإسرائيلي لمجزرة بحق ابناء الشعب الفلسطيني في غزة، ما ادت الى استشهاد 60 مواطنا وجرح نحو 2800 آخرين جلهم من الأطفال والنساء المشاركين في مسيرة سلمية.

وقالت الإيسيسكو في بيان صحفي إن ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي يُعدّ جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

ودعت الإيسيسكو المجتمع الدولي إلى وقف هذه الأعمال الإجرامية وحماية الشعب الفلسطيني منها، وتمكينه من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع على طول السياج الفاصل بين شرقي قطاع غزة، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة، وللمطالبة بعودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها قسرا عام 1948.

وأسفرت التظاهرات عن ارتقاء 60 شهيدًا، فيما جرح أكثر من 2771 آخرين، جراء الاعتداءات الإسرائيلية، بحسب أحدث إحصائية لوزارة الصحة بقطاع غزة.

ويأتي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى الـ70 لقيام “إسرائيل”، وهو تاريخ “نكبة” الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترامب، في السادس من ديسمبر/ كانون الأول 2017، “القدس عاصمة لإسرائيل”، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.

مشاركة