الاتحاد الدولي لكرة القدم يقرر نقل مباراتين المنتخب العراقي خارج أرضه

0
237
الفيفا

أعلن اتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” ، قراراً يقضي بنقل مباراتين المنتخب العراقي ، ضمن جولة تصفيات مونديال كأس العالم قطر 2022، وكأس آسيا 2023، أمام المنتخب الإيراني والبحريني خارج أرضه، وذلك بسبب الأوضاع الأمنية الراهنة التي تشهدها البلاد منذ أكثر من ثلاثين يوماً، والتي كان من المقرر إقامتهما في مدينة البصرة العراقية جنوب البلاد في 14و 19 من الشهر الحالي.

حيث أرسلت إدارة الاتحاد الدولي “الفيفا” كتاباً رسمياً، صباح اليوم الأربعاء، الى رئاسة الاتحاد العراقي، تؤكد من خلاله نقل المباراتين خارج ملاعبه العراقية، كما طلب من نظيره اختيار بلد محايد أخر، بموعد أقضاه يوم غد الخميس، وذلك بسبب أن يتمكن الطرفين من اتمام مهامهم الكروية والتركيز على تقديم أداء مميز في أوضاع أمنية مستقرة، على حسب قوله.

ووفق مصدر إعلامي مطلع في الاتحاد العراقي، فإن الكتاب الرسمي الموجه من إدارة الفيفا، جاء به: “كما تعلمون فإن الاتحادين الدولي والآسيوي يراقبان عن كثب وضع السلامة والأمن بالعراق في الأسابيع الأخيرة لمعرفة حقيقة الأوضاع قبل استضافة التصفيات المؤهلة ضد إيران والبحرين”.

وأضاف،  أن الاتحاد الدولي يتابع الأحداث الجارية في العراق، ولسوء الحظ أن الأوضاع الراهنة تزداد تدهوراً كبيراً، مما يجعل إقامة المباراتين على الأرض ليس بالأمر السهل، كما أن الظروف لن تتوافق لاستضافة المباريات في ملاعب العراق.

كما طالبت إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، من نظيرها العراقي، لاختيار بلد محايد أخر، بموعد أقضاه يوم غد الخميس، على أن يكون الاختيار مكاناً متاحاً لجميع الجماهير الخاصة بالمنتخبين، وعلاوة على ذلك، أن يكون لدينا القدرة على توفير جميع الضمانات اللازمة لعملية تأشيرة سلسة لكلا الوفدين المسافرين

وتأمل الفيفا، أن يتقبل الاتحاد العراقي لكرة القدم ، الكتاب الموجه إليها، وتريد الحصول على الموافقة بشكل رسمي من قبله، معربة عن أسفها الشديد إبان الظروف الأمنية التي أدت الحاجة الى نقل المباراتين الخاصة بالمنتخب العراقي خارج أراضيه.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here