البرهان: يعلن سيطرة الجيش السوداني على حالة التمرد في هيئة المخابرات

0
135
التمرد

أكد قائد المجلس السيادي في السودان اللواء عبد الفتاح البرهان، أن جميع مراكز هيئة العمليات الخاصة بجهاز المخابرات الأمني والتي شهدت ما أسماه بـ التمرد العام، أصبحت تحت سيطرة قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، وأن الأمور تجري الآن حسب الاتفاق العام في البلاد.

وأعلن البرهان، خلال مؤتمر صُحفي رسمي برفقة رئيس وزراء الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، عٌقد فجر اليوم الأربعاء، أن المجال والتخصص الأمني الخاص بالعاصمة السودانية الخرطوم بات مفتوحاً، والآن الجيش السوداني سيطر على ما وصفه بـ التمرد العام، مشيراً الى أن الأمور عادت الى نصابها الطبيعي.

كما أضاف قائد المجلس السيادي السوداني، قائلاً: إن “القوات المسلحة والجيش السوداني لن تسمح بأي انقلاب عسكري على ثورة الشعب السوداني، وكما أن القوة العسكرية السودانية الرسمية والشرعية ستبقى متماسكة خلف مهام الفترة الانتقالية إلى أن تبلغ منتهاها المتفق عليه من قِبل الأحزاب والكتل السياسية في البلاد .

ومن جهته، وصف رئيس الوزراء حمدوك، ما يحدث في البلاد من أحداث ومحاولات للانقلاب بأنها فتنة كبير تسعى الى قطع الطريق في بناء دولة ديمقراطية سلسة، وقال: إن “قواتنا المسلحة استطاعت أن تحبط هذه المحاولة.. نثق بالجيش السوداني في حفظ الأمن”.

وخلال لقاء تلفزيوني، تطرق رئيس أرکان الجیش السوداني محمد عثمان الحسین، الى الحديث عن تفاصيل التمرد العام الذي حدث في السودان، مشيراً الى أن عسكريين قتلا وأصيب خمسة آخرون في اشتباكات ومواجهات مع منتسبي هيئة عمليات المخابرات.

وأكد أن قوات الجيش السوداني وبالتعاون مع قوات الدعم السريع تمكنا من السيطرة على مراكز ومقرات هيئة عمليات المخابرات واستطاعت القضاء على التمرد بأقل قدر من الخسائر.

وأفاد شهود عيان، في العاصمة السودانية، قائلاً: إن قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع سيطرت فجر اليوم على مقر هيئة العمليات التابع لجهاز المخابرات بمنطقة الرياض بالعاصمة ، وهو آخر المقار التي شهدت احتجاجا مسلحا لمنتسبي هيئة العمليات”، حسب قوله.

وبدورها، أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية(غير الحكومية) اليوم الأربعاء، عن مصرع أسرة سودانية  كاملة مكونة من ثلاثة أشخاص جنوب شرقي العاصمة الخرطوم، إبان سقوط قذيفة  صاروخية على منزلهم بشكل غير متعمد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here