البيت الأبيض يقول إن 5 دول على وشك التطبيع مع إسرائيل

38

قال البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن هناك 5 دول ثلاث من الشرق الأوسط واثنتان من خارج المنطقة، على وشك التطبيع مع إسرائيل، عقب التطبيع الإماراتي والبحريني مع تل أبيب.

وأعلن مارك ميدوز، السكرتير الخاص للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن 5 دول ستعلن قريبا تطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

وأضاف في تصريحات صحفية:” نؤكد على أهمية تطبيع الإمارات والبحرين لعلاقاتهما مع إسرائيل”.

ورفض ميدوز الكشف عن أسماء الدول الخمسة المرتقب إعلانها للتطبيع مع إسرائيل.

ووقعت دولتي الإمارات والبحرين، يوم الثلاثاء الماضي اتفاقي تطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض.

وقال الرئيس الأمريكي أثناء توقيع الاتفاق:” إنه يوم غير عادي للعالم سيضع التاريخ في مسار جديد”.

وتابع:” بعد سنوات من الصراع والانقسام نحتفل اليوم ببزوغ فجر شرق أوسط جديد”.

ويرفض الجانب الفلسطيني هذا التطبيع، وأدانه بشكل واسع.

وخرجت مظاهرات في قطاع غزة، مندّدة بالتطبيع مع إسرائيل.

وأثناء مراسم توقيع اتفاق التطبيع في البيت الأبيض بين إسرائيل ودولتي الإمارات والبحرين، أطلق مسلحون فلسطينيون صاروخين تجاه إسرائيل.

وفي المقابل قصفت القوات الإسرائيلية مواقع في قطاع غزة، قالت إنها تتبع لحركة حماس.

وحذرت حركة “حماس” التي تدير قطاع غزة إسرائيل بأنها “ستدفع الثمن إذا شنت أي عدوان على القطاع، وأن ردّها سيكون قويًا على ذلك”.

وقالت الحركة في بيان أصدرته وقتها:” سوف نزيد من الردود ونتوسع فيها كلما زاد عدوان الاحتلال”.

من جهته حذر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، من أن “أمن وسلام واستقرار المنطقة لن يتحقق حتى ينتهي الاحتلال”.

وفي البحرين خرجت أيضًا مظاهرات شعبية رافضة إعلان الحكومة البحرينية التطبيع مع إسرائيل.

وأدانت 17 جمعية ومؤسسة مجتمع مدني في البحرين التطبيع مع إسرائيل.

وقالت تلك الجمعيات والمؤسسات:” هذا التطبيع لا يمثل شعب المملكة ولن يثمر سلامًا”.

وقبل إبرام الاتفاق الإماراتي البحريني مع إسرائيل، كانت دولتان عربيتان فقط تعترفان رسميا بإسرائيل هما مصر والأردن بموجب معاهدتا سلام وقعتا في 1978 و1994 على الترتيب.

وعلى مدى سنوات طويلة قاطعت غالبية الدول العربية إسرائيل، ولم تقم أي علاقات معها.

SHARE