الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تنتقد موقف التحالف السعودي الإماراتي من قرار الأمم المتحدة تمديد التحقيق بحرب اليمن

0
298

لندن- انتقدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا اليوم السبت موقف التحالف العربي برئاسة السعودية والإمارات في حرب اليمن وحكومة الرئيس اليمني عبد الهادي منصور إزاء تمديد تحقيق الأمم المتحدة في الانتهاكات ضد المدنيين اليمنيين.
وقالت الفيدرالية العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان، إنه لا مبرر لرفض تحقيق أممي لمواجهة ما يعانيه اليمنيون من جرائم حرب وانتهاكات مروعة إلا إذا كان الهدف حجب الحقائق.
واستهجنت الفيدرالية العربية الهجوم السعودي الإماراتي على تصويت مجلس حقوق الإنسان لصالح اعتماد مشروع قرار موحد حول اليمن يمدد بعثة التحقيق، بما في ذلك وصفه بأنه “يتناقض مع التفويض الذي حدده مجلس الأمن”.
وأكدت أن قرار مجلس حقوق الإنسان يتماشى تماما مع مسئولية مجلس الأمن والمجتمع الدولي في فضح ما يجرى من جرائم مروعة دون رادع أو عقاب من كافة أطراف النزاع في اليمن وخصوصا التحالف السعودي الإماراتي ومسئوليته اتخاذ إجراءات عملية ضد فورا بما في ذلك المحاسبة القانونية.
وثمنت الفيدرالية العربية تصويت 21 دولة من أصل 47 لصالح القرار في مقابل 8 أصوات عارضته فقط وامتناع 18 دولة وهو ما يظهر انتصار العدالة الدولية على الضغوط المسبقة للتحالف العربي من أجل إفشال التصويت. وأشادت خصوصا بمواقف دول بلجيكا وكندا وايرلندا ولوكسمبورغ وهولندا حول القرار بدعم من الاتحاد الأوروبي.
وطالبت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا الحكومة اليمنية بالتراجع عن موقفها المستهجن بعدم التعاون مع فريق التحقيق الأممي، مؤكدة على مسئولية كافة الأطراف في عدم التغطية على ما يجرى من انتهاكات وإلا فإنها تتستر علنا على ممارساتها غير القانونية.
وكان أعضاء البعثة أعلنوا أنهم بحاجة لمزيد من الوقت لتوثيق كامل الانتهاكات المرتكبة خلال النزاع الذي أدى منذ آذار/مارس 2015 إلى سقوط عشرة آلاف قتيل معظمهم من المدنيين، وإلى أسوأ كارثة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.
ويعكس اللجوء إلى التصويت مدى الانقسام حول المسألة بين دول المجلس الذي يسعى عادة إلى إيجاد توافق حول القرارات الكبرى.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here