التطبيع العربي مع اسرائيل يبدأ بالبحرين والامارات

0
19
الامارات والبحرين

مع اقتراب الانتخابات الأمريكية يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة رصيده من خلال هندسة اتفاقات التطبيع العربي مع اسرائيل.

وخلال مراسم توقيع اتفاقات التطبيع بين الامارات والبحرين واسرائيل قال الرئيس الأمريكي ترامب إنه يوم غير عادي على مستوى دول العالم ، مضيفاً أنه سيضع التاريخ في مسار جديد.

وأشاد ترامب بما أسماه “فجر شرق أوسط جديد” في اشارة منه لاتفاق التطبيع الذي تم برعايته مع اسرائيل.

وكانت الإمارات العربية المتحدة والبحرين وقعتا اتفاقا للتطبيع مع إسرائيل، داخل أروقة  البيت الأبيض برعاية رئيسية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطوة ممهدة لاتفاق التطبيع العربي مع اسرائيل.

وعبر دونالد ترامب خلال كلمته قبيل التوقيع العلني للاتفاق في البيت الأبيض عن أمله في أن تحذو دول عربية جديدة حذو البحرين والامارات، لكن الفلسطينيين يحثون الدول العربية على عدم القيام بذلك.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها أطراف الاتفاق أشادوا بأهمية الاتفاقات  ووصفوها بأنها تاريخية.

وعلى مدار عقود، قاطعت معظم الدول العربية إسرائيل، وأصرت على عدم إقامة علاقات معها إلا بعد تسوية صراعها مع الفلسطينيين.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالاتفاقات، وقال: “هذا يوم محوري في التاريخ. إنه يبشر بفجر جديد من السلام”.

أما بالنسبة لردود الفعل الفلسطينية فقد أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي التي احتلتها عنوة من الفلسطينيين وحده يمكن أن يحقق السلام والأمن .

وأصدرت الرئاسة الفلسطينية بياناً للتعقيب على التطبيع العربي قالت فيه إنه “لن يتحقق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة حتى ينتهي الاحتلال الإسرائيلي”.

وتوقع نتنياهو أن الزخم الجديد للسلام قد ينهي النزاع العربي الإسرائيلي للأبد.

وشكر وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد، نتنياهو على تجميد خطته لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

لكن الفلسطينيين أدانوا الاتفاقيات التي اعتبروها “خيانة”، واندلعت احتجاجات في الضفة الغربية وغزة.

واعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني أن التوقيع على الاتفاق “يوم أسود على الأمة العربية”.

لكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال في تصريحاته خلال الخطاب إنّ الفلسطينيين سيعودون إلى طاولة المفاوضات قريباً مع اسرائيل.

اقرأ أيضاً

إثر قرار التطبيع! المجلس العربي يطالب باعتبار الجامعة العربية كياناً منتهي الصلاحية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here