الجماهير عبرت عن رضاها .. حل مجلس إدارة نادي الزمالك وتعين لجنة مؤقتة

71
مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

عبرت جماهير كرة القدم في مصر عن رضاها على قرار وزارة الشباب والرياضة حل مجلس إدارة نادي الزمالك على خلفية قضايا فساد، وتقديم أعضاء من مجلس الإدارة للنيابة للتحقيق.

ويأتي قرار حل مجلس الإدارة بعد يومين من خسارة الفريق نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الغريم التقليدي النادي الأهلي بنتيجة 2-1 في البطولة التي شهدت شحن جماهيري كبير.

واختارت وزارة الشباب والرياضة المستشار أحمد بكري لرئاسة اللجنة، وعضوية المستشار هشام إبراهيم محمد، والمحامي العام الأول محمد سيد عطية.

وقررت اللجنة الإدارية تشكيل لجنة للكرة للإشراف على ملف كرة القدم داخل النادي خلال الفترة القادمة برئاسة اللاعب السابق أيمن يونس، فيما سيكون أشرف قاسم في منصب المشرف العام على الكرة، وعبد الحليم علي في منصب مدير الكرة بالجهاز الفني.

وبحسب التقارير الواردة من الصحف المصرية، فإن مرتضى منصور قد أذعن على الفوز لقرار وزير الرياضة المصري وقرر ترك النادي بالفعل.

كما أوردت التقارير أنه وبعد صدور القرار بصورة رسمية، فقام مرتضى منصور بجمع أغراضه وترك مكتب رئاسة الزمالك في إشارة إلى تقبله القرار بصورة مبدئية.

يظل من المجهول إذا ما كان مرتضى منصور سيلجأ كعادته للقضاء لاسترداد رئاسة النادي، أم أن الأمور ستمر بصورة هادئة للمرة الأولى منذ سنوات في الزمالك.

ووجبت الإشارة إلى أن أحمد مرتضى منصور، نجل الرئيس المُقال وعضو مجلس الإدارة قد توجه بالشكر لجماهير وزملائه في المجلس وأكد احترامه لقرار الوزارة، في إشارة إلى أن الأمر ستمر بهدوء غالبًا.

ردود الجماهير 

وقال أحمد فرحات -وهو أحد مشجعي النادي- إن “مرتضى منصور مرحلة أتمنى تكون انتهت بلا رجعة”، فيما عبر أحمد عزت عن أمله في أن يكون القرار نهاية لمرحلة مرتضى منصور وكل شخص مثله في أي منصب بالبلاد.

وحذر مغردون آخرون من تأثير القرار على مستقبل الفريق، وطالب البعض بمحاسبة مرتضى منصور عن قضايا أخرى، وفي مقدمتها قضية مقتل عدد من مشجعي النادي في ما عرفت بـ”مذبحة الدفاع الجوي”.

 

مشاركة