مصدر أمني: عملية عسكرية أمريكية سرية بموافقة ترامب قُتل فيها البغدادي

0
238
البغدادي

كشف مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع الأمريكية والتي تحمل أسم ” البنتاغون”، عن وجود معلومات مسربة حول مقتل قائد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أبو بكر البغدادي ، مساء أمس السبت، وذلك ضمن عملية عسكرية وصفت بالسرية، ووفق المصدر فإن العملية العسكرية صادق عليها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، حيث نفذت من خلال طائرات مروحيات في مدينة إدلب شمال غرب دولة سوريا.

وعلى غرار ذلك، غرد الرئيس الأمريكي عبر صفحته الشخصية على موقع التواص الاجتماعي تويتر، قائلاً: “شيء كبير للغاية حدث للتو”، دون أن يعطي أي معلومات أخرى تؤدي الى التوضيح.

ومن جهته أعلنت إدارة البيت الأبيض، خلال بيانٍ رسمي لها، أن الرئيس الأمريكي سيخرج بمؤتمر صٌحفي ليدلي بتصريحات هامة صباح اليوم الأحد، وذلك بتوقيت(13:00 بتوقيت غرينتش) حسب ولاية واشنطن.

وذكرت مجلة نيوزويك، المتخصصة بالمواضيع السياسية والشؤون العالمية والتجارية والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والفن، أن القيادة العسكرية الأمريكية المكلفة بتتبع سير العملية السرية كلفت فريقاً مختصاً لتنفيذها من أجل التخلص من القائد أبو بكر البغدادي، وذلك بعد تلقيهم معلومات مؤكدة من أجهزة المخابرات.

وأوضحت أن القوة العسكرية الأمريكية، اقتحمت تجمعاً كان يتواجد فيه البغدادي ، حيث وقعت اشتباكات مسلحة لوقت قصير من الزمن، وانتهت عندما قتل البغدادي نفسه بتفجير حزام ناسف، على حد قولهم.

وبدورها، أكدت وكالة رويترز، نقلاً عن مصدر أمني مطلع على ملف العملية العسكرية، أنه هو من نفذ العملية العسكرية السرية التي استهدفت البغدادي، دون الكشف عن أسمه لأسباب أمنية، وكما لم يحدد أن كانت العملية نجحت أو لا.

ويشار أن، الجيش الأميركي استهدف البغدادي في غارة شمال غربي سوريا، كما أن المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.أي) ساعدت في تحديد مكان البغدادي، وفق المصدر الأمني

والجدير بذكره، أن أبو بكر البغدادي، يبلغ من العمر  48 عاماً، وهو يحمل الجنسية العراقية، وأسمه الحقيقي هو “إبراهيم السامرائي”، كما أفادت المعلومات أن كان يعمل ضمن تنظيم القاعدة ثم أنشق في عام 2013، أي بعد عامين من مقتل قائدهم أسامة بن لادن.

كما أنه وفي وقت سابق من الآن، عرضت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة مالية تقدر بـ 25 مليون دولار، لأي شخص يدلي بمكان وجود أبو بكر البغدادي.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here