الجيش الليبي يتمكن من إسقاط طائرة شحن إماراتية مليئة بالذخيرة العسكرية!

0
131
ميلشيات الجنرال

أعلن المتحدث العسكري الرسمي باسم الجيش الليبي محمد قنونو ، بأن طائرة مسيرة تتبع لحكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً، تمكنت من استهداف طائرة شحن عسكرية كانت محملة بعدد مهول من الذخيرة والمعدات العسكرية الإماراتية لإمداد ميلشيات الجنرال اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وذلك فور وصولها إلى مهبط في مدينة ترهونة جنوب شرق العاصمة طرابلس.

ويشار أن، من يقف وراء دعم ميلشيات الجنرال اللواء المتقاعد خليفة حفتر، هو ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد، إذ يقوم بدعمهم بالعتاد العسكري والذخيرة والمدرعات والآليات والدبابات، كما أنه يمده بالطائرات المسيرة صينية الصنع والتي في الغالب تكون من طراز وينغ لونغ، بهدف إسقاط والسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس منذ الهجوم الغادر في أبريل/نيسان من العام الماضي، ناهيك على أن الصراع في ليبيا مندلع منذ عام 2014.

وفي سياق متصل، أعلنت قيادة حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، بأن قواتها تمكنت مساء أمس الأحد من إحراز تقدماً ملحوظاً في محوري عين زارة ووادي الربيع جنوبي العاصمة طرابلس، إبان العملية العسكرية التي نفذتها ضد ميلشيات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر، وجاء ذلك بعد تجدد الاشتباكات بين الجانبين، واختراق حفتر للهدنة الإنسانية التي استمرت يومين فقط.

ومن جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم الدائرة الإعلامية التابعة لعملية بركان الغضب مصطفى المجعي، قائلاً: إن ” قوات الحكومة بدأت الهجوم في محوري عين زارة ووادي الربيع، وإنها تحرز تقدمات مهمة، وأضاف أن الاشتباكات لا تزال مستمرة، مشيرا إلى أن حي بوسليم شهد سقوط قذائف أطلقتها مليشيات الجنرال اللواء خليفة حفتر، وأسفرت عن خسائر في ممتلكات المواطنين” على حد تعبيره.

كما صرح مصدر عسكري في قوات حكومة الوفاق، رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن ميلشيات حفتر اخترقت الهدنة وبادرت بشن هجوم عسكري غير قانوني مستخدمة كافة المعدات العسكرية الإماراتية، على مواقع ومراكز تتبع لحكومة الوفاق في منطقة السدرة وصلاح الدني، مشيراً إلى أن قوات حكومة الوفاق تمكنت من تدمير مدرعتين وإجبار البقية على التراجع لمواقع انطلاقها، على حد قوله.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here