الحرس الثوري الإيراني يتبنى قصف “مركز إستراتجي” إسرائيلي في أربيل

331
الحرس الثوري يتبنى مسؤولية قصف "مركز إستراتيجي" إسرائيلي في أربيل

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، مسؤوليته عن قصف “مركز استراتيجي” إسرائيلي في أربيل، عاصمة إقليم كردستان شمال العراق، بصواريخ باليسيتية “من خارج الحدود”.

وقال الحرس، في بيان مقتضب،”: “تم مساء أمس استهداف المركز الاستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني بصواريخ قوية ونقطوية تابعة للحرس الثوري”.

وأفاد الحرس في بيان نشر على موقعه الإلكتروني “سباه نيوز” أن “المركز الاستراتيجي للتآمر والأعمال الخبيثة للصهاينة تم استهدافه بالصواريخ القوية والدقيقة لحرس الثورة الإسلامية”.

وقتلت إسرائيل اثنين من أعضاء الحرس الثوري الإيراني الأسبوع الماضي في سوريا.

وحذّر الحرس الثوري الإيراني من أن “تكرار أي عمل شرير سيواجه بردود فعل قاسية وحاسمة ومدمرة”.

هجمات بصواريخ باليستية على مقر القنصلية الأمريكية في أربيل

وكان محافظ أربيل أوميد خوشناو، أعلن سقوط عدة صواريخ على محافظة أربيل.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن خوشناو قوله في تصريحات صحافية، أن “عدة صواريخ سقطت على مدينة أربيل”، مؤكدا “عدم معرفة الجهة المستهدفة سواء كانت القنصلية الأمريكية أو المطار”.
وأشار الى أن “القوات الأمنية على أتم الاستعداد”.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن قوات مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان قولها في بيان، إن هجوماً بـ”12 صاروخاً باليستياً” استهدف فجر الأحد أربيل عاصمة الإقليم والقنصلية الأمريكية فيها، مضيفاً أن الصواريخ أطلقت “من خارج حدود إقليم كردستان والعراق وتحديداً من جهة الشرق”.

وذكر البيان أنه “في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل استهدفت مدينة أربيل بـ12 صاروخا باليستيا” وأن “الصواريخ كانت موجهة إلى القنصلية الأمريكية في أربيل”.

وأوضح البيان “الصواريخ أطلقت من خارج حدود العراق وإقليم كردستان وتحديداً من جهة الشرق”.

وأضاف أن الهجوم لم يسفر عن “خسائر بالأرواح ما عدا خسائر مادية”.

من جهته أكد وزير الصحة بإقليم كردستان سامان برزنجي، أن انفجارات أربيل لم تسفر عن أي ضحايا او إصابات.
وقال برزنجي، إنه “لا يوجد أي ضحايا ولم يصل أي جريح الى المستشفيات”، مؤكدا: “نراقب الأضرار وطواقم الطوارئ في حالة تأهب”.

المركز المستهدف في القصف الإيراني

من جانبه، أدان رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، الهجوم قائلا في بيان: “أربيل لن تنحني أمام الجبناء، أدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع على عدة مناطق في أربيل”.

مشاركة