الحكومة اللبنانية ترفع أسعار البنزين بنسبة 66 في المئة .. أزمة الوقود

345
طوابير السيارات من أجل تعبئة الوقود

أعلنت الحكومة اللبنانية، اليوم الأحد، رفع أسعار البنزين 95 أوكتان بنسبة 66 في المئة في خفض جزئي لدعم الوقود لتخفيف حدة النقص الحاد الذي يصيب البلد بالشلل.

وجاء في بيان الحكومة أن تغيير السعر يسري على الفور. ويأتي ذلك عقب قرار صدر، أمس السبت، برفع سعر الصرف المستخدم في تسعير المواد البترولية.

أزمة الوقود

وتفاقمت أزمة الوقود الشهر الحالي، حين ذكر البنك المركزي أنه أضحى عاجزاً عن تمويل واردات الوقود عند أسعار الصرف المدعومة بشكل كبير وسوف يتحول إلى أسعار السوق.

واتفقت الحكومة، التي تخشى تأثير رفع الأسعار، على حل وسط مع البنك المركزي، أمس، لرفع الأسعار، ولكن أقل من سعر السوق للسماح باستئناف واردات مدعومة في الوقت الحالي.

وسيعني الرفع المزيد من المصاعب في بلد ارتفع فيه مستوى الفقر بدرجة كبيرة إثر انهيار مالي مستمر منذ عامين قضى على 90 في المئة من قيمة العملة المحلية.

225 مليون دولار

واتخذ القرار في اجتماع طارئ حضره الرئيس اللبناني ميشال عون وحاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة ومسؤولون آخرون لبحث أزمة الوقود التي أشاعت حالة من الفوضى في لبنان وأصابت الخدمات الأساسية بالشلل وفجرت نزاعات يومية بين المواطنين للحصول على الوقود.

ولن يرفع قرار زيادة الأسعار سعر صرف تسعير الوقود كلياً إلى مستوى السعر الذي سيمول به المصرف المركزي واردات البلاد وهي فجوة ستستمر الدولة في تحملها في الوقت الراهن.

وذكر بيان صدر عقب الاجتماع أن المصرف سيفتح حساباً لهذا الغرض بحد أقصى 225 مليون دولار حتى نهاية سبتمبر (أيلول) المقبل. وسيتعين على الحكومة تسديد هذه الأموال في ميزانية 2022.

ورتب “حزب الله” اللبناني المدعوم من إيران لشحنة وقود من إيران للمساهمة في تخفيف أزمة نقص الوقود في لبنان.

مشاركة