الحوثيون يبدون استعدادهم لتبادل الأسرى مع الحكومة السودانية عبر وسيط دولي

247
الصليب الأحمر

أعلن التلفزيون الرسمي التابع لجماعة القوات الحوثية “المسيرة” في اليمن مساء اليوم الخميس أن القيادة العسكرية العليا مستعدة لأن تجري محادثات سياسية وجلسات تفاوض مع الحكومة الانتقالية في السودان لتبادل الأسرى عبر وسيط محايد ويفضل أن تكون لجنة الدولية الصليب الأحمر.

وذكر المصدر التفلزيوني، أن القيادة العسكرية الحوثية أبلغت السلطات السودانية عبر الصليب الأحمر ، أن لديها أسرى سودانيين وأنها على استعداد كامل للتفاوض على صفقة تبادل، وأعربت عن أملها في أن تتحرك السلطات السودانية للضغط على المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لتحرير الأسرى السودانيين في السجون الحوثية.

ويشار أن، القوات السودانية شارك في حرب ضد اليمن بجانب التحالف العسكري الذي تقوده السعودية الإماراتية منذ مارس/آذار 2015، وبدروه، أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في وقت سابق من العام الماضي، قائلاً: إن “عدد القوات السودانية العاملة حينئذ في اليمن هو خمسة آلاف”، في حين أن الجيش السوداني أعلن في 14 يناير/كانون الثاني الجاري تقليص قواته الموجودة هناك إلى 657 جنديا.

وفي سياق منفصل، أعلنت جماعة القوات الحوثية ، عن مسؤوليتها لتنفيذها هجومين ضد أهداف حيوية في عمق المملكة العربية السعودية وأهمها، و وبدورها قالت قناة “المسيرة” الموالية للقيادة، إن أفراد من الجماعات المسلحة التابعة للقوات الحوثية قاموا باستهداف مركبة من طراز “بي.أم.بي” بصاروخ موجه في منطقة مربع الصوح بمدينة نجران، كما قامت قوات أخرى باستهداف ناقلات ودروع عسكرية محملة بالعتاد العسكري وكما استهدفت شركة أرامكو في جازان جنوبي البلاد، رداً على ما أسمته بالعدوان، في حين أعلن مسؤولين عسكريين سعوديين إحباط تلك الهجمات.

والجدير بذكره، أن السلطات السعودية، أعلنت عبر مؤسساتها الإعلامية ، أن قوات التحالف العسكري التابع لها شنت غارات مكثفة على مواقع وتجمعات القوات العسكرية الحوثية في محيط منطقة مديرية باقم بصعدة العاصمة اليمينة صنعاء، مما أسفر عن مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحوثية.

SHARE