الحوثي يستهدف العمق الإماراتي ويضرب مطار أبو ظبي بطائرات مسيرة

107
الحوثي يستهدف مطار أبوظبي

شنت جماعة الحوثي اليمنية، اليوم الاثنين، هجمات بطائرات مسيّرة وصواريخ بالستية استهدفت نقاط حساسة في عمق دول الإمارات، استهدف احداها مطار أبوظبي الدولي وخزانات وقود، أحدثت انفجارات وحرائق ضخمة.

وأكدت شرطة أبوظبي في بيان نقلته وكالة الأنباء الإماراتية، اندلاع حريق صباح اليوم الاثنين مما أدى إلى انفجار في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية بمنطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزنات أدنوك، وأكدت أيضًا وقوع حادث حريق وصفته بأنه بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي أعلنت لاحقًا السيطرة عليه.

وقالت الشرطة إن الحادث أسفر عن وفاة 3 أفراد (شخص من الجنسية الباكستانية وشخصين من الجنسية الهندية) وجرح 6 آخرين إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة.

وبحسب “وام”، فإن التحقيقات الأولية تشير إلى “رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون طائرات مسيّرة وقعت في المنطقتين، قد تكون تسببت في الانفجار والحريق، وتم إرسال جهات الاختصاص، وجارٍ التعامل مع الحريق”.

دورها، أكدت قناة العربية اليوم الإثنين السيطرة بشكل كامل على الحريقين بمنطقة المصفح ومطار أبو ظبي.

وقالت إنه لم تحدث أضرار جراء الانفجار بالمصفح والحريق في مطار أبو ظبي.

وأفادت الوكالة بأن الحادثين لم يخلفا أضراراً تُذكر، وأن السلطات المختصة باشرت تحقيقاً موسعاً حول سبب الحريق والظروف المحيطة به.

وأعلن ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثيين، يحيى سريع، في تغريدة على “تويتر”، عن بيان خلال الساعات القادمة “للإعلان عن عملية عسكرية نوعية في العمق الإماراتي”، من دون أي تفاصيل إضافية.

في حين قال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إنه رصد وتابع تصعيدًا عدائيًا باستخدام طائرات مسيرة من قبل الحوثيين، لافتًا إلى انطلاق عدة طائرات مسيرة من مطار صنعاء الدولي.

وكانت الإمارات قد قلصت وجودها العسكري في اليمن إلى حد كبير في 2019، لكن لا يزال نفوذها كبيراً من خلال قوات يمنية سلّحتها ودربتها.

ويشن الحوثيون مراراً هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية، كما سبق أن هددوا بمهاجمة الإمارات.

مشاركة