الخارجية الأمريكية: محمد بن سلمان يقمع المعارضين بحجة مكافحة الإرهاب

0
205
الخارجية الأميركية

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن سلطات آل سعود تقمع المعارضين والنشطاء في المملكة تحت ذريعة “الإرهاب”، مؤكدة أنها استغلت قانون “مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله” بقمعهم وزجهم في سجونها، وسلطت الخارجية الأمريكية، في تقريرها السنوي حول الإرهاب، حول التعاون الأمني مع النظام السعودي، مشيرة إلى أن الأخير حافظ على وتيرة تعاون عالية مع الشركاء الأمريكيين والدوليين في مجموعة من مجالات التصوير المقطعي المحوسب بما في ذلك مشاركة المعلومات ومراقبة فرق الإرهاب وأمن الحدود ومكافحة الأنظمة الجوية غير المأهولة (UAS) ، و(CVE).

وأضافت أن النظام السعودي عمل على دعم العقوبات الأمريكية والدولية المفروضة على شبكات تمويل الإرهابيين مع التركيز بشكل كبير على الكيانات التي تدعم إيران “فيلق الحرس الثوري الإيراني- QF ، حزب الله اللبناني ، وغيرها من مجموعات الوكيل الإيراني النشطة في الخليج”.

وأكدت الخارجية الأميركية أن النظام السعودي يشكل شريكا كاملا ومشاركا نشطا في التحالف العالمي لهزيمة داعش وقدم دعمًا تشغيليًا ولوجستيًا كبيرًا لأنشطة التحالف في سوريا والعراق، كما شملت العمليات السعودية في اليمن بعثات مكافحة الإرهاب ضد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وداعش.

وذكرت أن المملكة حكمت على 38 مدانًا بالإعدام في جرائم تتعلق بالإرهاب، تم إعدام يمني في 9 أبريل / نيسان 2019 وإعدام 37 سعوديًا في 23 أبريل / نيسان من ذات العام.

وواصلت الخارجية الأميركية بعض الجماعات الدولية لحقوق الإنسان والصحافة التأكيد على أن المملكة قد أساءت استخدام قوانين مكافحة الإرهاب لمقاضاة دينية وسياسية المنشقين ونشطاء حقوق المرأة ورجال الدين السعودين.

وظلت المملكة دولة مثيرة للقلق بشكل خاص وهو التصنيف الذي تبنته منذ عام 2004 بسبب الانتهاكات المنهجية بموجب قانون الحرية الدينية الدولية بما في ذلك قمع الحرية الدينية والأقليات الدينية.

وأفادت رابطة مناهضة التشهير وغيرها من منظمات حقوق الإنسان أن الكتب السعودية ووسائل الإعلام والوعظ استمرت في عرض محتوى يتغاضى عن العنف ضد اليهود والمسيحيين والشيعة والمثليين وغيرهم. .

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أن سلطات في المملكة العربية السعودية د تراقب بيانات الركاب عن كثب للرحلات الداخلية والخارجية وتستخدم تكنولوجيا أمن وثائق السفر وقدرات الفحص البيومترية في موانئ الدخول.

المصدر: ويكليكس السعودية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here