الخارجية السودانية: نرحب بالاتفاق الإماراتي ونرغب بإقامة علاقات مع إسرائيل

134
بدوي

لا زالت الإمارات تسعى جاهدة لممارسة الضغوط الاقتصادية على الحكومات والدول التي تديرها بأموالها المشبوهة من أجل إقامة علاقات دبلوماسية رسمية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، حيث أكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية السودانية حيدر بدوي أن بلاده تتطلع لإقامة علاقات دبلوماسية واتفاق سلام شامل مع إسرائيل قائم على الندية ومصلحة الخرطوم.

وأشار بدوي ، خلال كلمة له في مؤتمر صٌحفي عقد مساء أمس الثلاثاء، قائلاً: إن “خطوة دولة الإمارات العربية المتحدة اتجاه إقامة العلاقات الرسمية مع إسرائيل خطوة في غاية الأهمية لحفظ أمن واستقرار المنطقة” مضيفاً، إلى حكومة بلاده ترغب في إقامة علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل لحماية مصالح البلاد العليا.

حيث لا تزال خيوط اتفاق العار الذي جمع دولة الإمارات العربية المتحدة مع السلطات الإسرائيلية تتكشف، حيث سٌربت وثيقة رسمية من إحدى الوكالات العبرية تفيد بأن مذكرة اتفاق تل أبيب وأبو ظبي “التطبيع الرسمي” تمهد لإجراء تعاون عسكري بينهما في البحر الأحمر ومضيق هرمز، في حين حذرت السلطات الإيرانية إنشاء أي قواعد عسكرية لإسرائيل بالقرب من حدودها..

وبدورها، أعلنت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية، أن وثيقة رسمية صدرت عن مكتب وزارة الاستخبارات الإسرائيلية، تمهد لتحديد مجالات التعاون العسكري المحتمل مع دولة الإمارات، مضيفة إلى أن السلطات الإسرائيلية تسعى لتوسيع التعاون الأمني والعسكري في منطقة الخليج العربي.

ووفق الهيئة الرسمية، فإن الوثيقة الرسمية تنص على” “التعاون في مجال الأمن يتصدر قائمة مجالات التعاون المحتملة بين البلدين. كما أن التطبيع يجعل من الممكن تعزيز تحالف عسكري بين دول الخليج (الإمارات، السعودية، البحرين، سلطنة عمان، الكويت، قطر)، فضلا عن تكثيف التعاون بشأن أمن البحر الأحمر”.

والجدير بذكره، أن رئيس الموساد الإسرائيلي يدخل أبو ظبي مساء يوم الاثنين الماضي، في الوقت ذاته الذي يغادر السفير الفلسطيني عصام مصالحة البلاد، مشيراً إلى أن تعليمات القيادة الفلسطينية تؤكد أنه لن يعود إليها أبداً، في حين وجهت إسرائيل دعوة رسمية لأمير إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد لزيارة تل ابيب.

SHARE