الخطوط الجوية الإماراتية تتعرض لخطر الإفلاس بسبب انتشار وباء كورونا

0
129

كشفت إحدى الصحف الفرنسية، أن الصدمة الاقتصادية التي أعقبت انتشار الوباء القاتل كورونا حدثت في وقت بدأت فيه الهشاشة ظاهرة بصورة كبيرة بالنسبة لـ صناعة الطيران ، ولذلك تم تهديد العديد من شركات الطيران بالاختفاء، وذكرت الصحيفة أن الانخفاض الهائل في الحركة الجوية خلال الأشهر الستة التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر 2001، تسبب في سقوط ثماني شركات طيران رئيسية ، بما في ذلك سويس إير وسابينا ، وأن الأزمة الاقتصادية لعام 2008 كلفت القطاع أكثر من مائة مليار وتسبب في اختفاء 14 شركة أوروبية في عام واحد، وأن هذا العام سنشاهد لشركات الطيران الجوية الإماراتية وهي تسقط بسبب الإفلاس.

وذكرت الصحيفة في مقال نٌشر في وقت سابق من عام 2019 الذي لم تكن فيه أزمة ، أن هناك ما يقارب 25 شركة طيران إماراتية أفلست واختفت ، بسبب هشاشة صناعة الطيران.

ويعتقد الكاتب أن وباء كورونا حدث في ظروف أكثر هشاشة بالنسبة لـ صناعة الطيران ، حيث توقع اتحاد النقل الجوي الدولي الأسبوع الماضي أن عائدات الطيران العالمية ستنخفض بنسبة 19 ٪ في عام 2020 إلى حوالي 113 مليار دولار.

وقال الكاتب إن هذا التقييم تضاعف أربع مرات خلال عشرة أيام ، وإن الوضع في أوروبا ، الذي يبدو أنه على خطى ما حدث في آسيا ، سيتفاقم بإلغاء 80٪ من الرحلات الجوية.

ووفقاً للمؤلف ، فإن حظر دخول المواطنين الأوروبيين إلى الولايات المتحدة سيسرع من سقوط شركات الطيران ، لأنه سيحرم الشركات الأوروبية من أكثر من 20٪ من توقعاتها ، وسيؤثر أيضًا على شبكة النقل المتوسطة.

والجدير بذكره، أن النظام السياسي الإماراتي أعلن في وقت سابق من الأسبوع الماضي تعليق العمل في الدوائر الحكومية وفي كافة الأماكن والتجمعات العامة، كما أغلقت المساجد لمدة شهر كامل وذلك بعد الفشل الذي سجلته في احتواء انتشار وباء كورونا القاتل أو ما يعرف باسم كوفيد -19 ، في جميع أنحاء البلاد، وبذلك وبحسب مصدر طبي مطلع رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، فإن أعداد الوفيات والمصابين بـ وباء كورونا القاتل تجاوز بمراحل الأعداد المعلن عنها من قبل الجهات الرسمية في الدولة، والتي تقدر بـ 207 حالات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here