السعودية تخون الحكومة الشرعية.. سقطرى بيد الانفصاليين المدعومين إماراتياً

0
87
مختار الرحبي

سقطرى بيد الانفصاليين المدعومين من دولة الإمارات العربية المتحدة، واتهامات واسعة بتورط المملكة العربية السعودية، ودعوات متواصلة لمحاسبة الحكومة الشرعية اليمنية على تقصيرها الواضح، والذي أدى إلى وقوع سقطرى بيد ميلشيات مرتزقة تابعة لأبو ظبي، وبدروه، خرج مستشار وزير الإعلام اليمني مختار الرحبي ، عبر خاصية البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ليشير أن هذه المحافظة التي لم تشهد على مر التاريخ قتل أو قصف.

وأكد مختار الرحبي ، أن سقطرى تاريخها عبر عشرات السنوات لم تشهد قصف أو حرب، ولم تشهد انقلابات عسكرية، ولم تشهد حوادث قتل غير شرعية، إلا حينما دخلت دولة الإمارات العربية المتحدة في سقطرى.

ويشار أن، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً أحكم سيطرته الكاملة على محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية، بعد سلسلة من الهجمات العسكرية العنيفة بالقصف المدفعي، وسيطرة الانفصاليين المدعومين بشكل مباشر من ولي إمارة أبو ظبي محمد ابن زايد، على سقطرى جاءت بعد إفشال القوات الحكومية محاولتين سابقتين بافتحام المدينة.

وبدروها، الحكومة اليمنية الشرعية التي اكتفت بالتنديد بالانقلاب المسلح الجديد، وصفته بـ “الاعتداء الغاشم والانقلاب الواضح على السلطة الشرعية”، كما أطلقت نداء استغاثه للقوات السعودية الموجودة على الاراضي اليمنية، ولكن الأخيرة لم تحرك ساكناً.

وصرحت الحكومة الشرعية اليمنية، خلال بيانٍ رسمي لها، قائلة: إننا ” نطالب تحالف دعم الشرعية ممثلاً بالمملكة العربية السعودية وبحكم وجود قواتهم العسكرية في أرخبيل سقطرى، بتحمل مسؤولياتهم والتحرك العاجل والجاد لوقف هجوم قيادة المجلس الانتقالي ومجاميعها المسلحة”.

وأردف مختار الرحبي ، أن موقف المملكة العربية السعودية حول ما يحدث في جزيرة سقطرى هو موقف سلبي وموقف متخاذل، ويجب أن يتحملون نتائج ما يحدث وما سيحدث، ونتيجة الأحداث المتطورة في جزيرة أرخبيل سقطرى، دفعت سفير اليمن لدى منظمة اليونسكو محمد جميح، ليحمل الحكومة الشرعية في دائرة المساءلة، وقال جميح، ” تشير تطورات الأحداث في اليمن إلى أن على اليمنيين أن يضعوا الشرعية في دائرة المساؤلة.

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here