السعودية تستعين بموظفين سابقين في تويتر للتجسس على حسابات المعارضين

0
97
شركة تويتر

كشف مصدر إعلامي أمريكي، نقلاً عن مسؤول أمني بوزارة العدل الأمريكية، اليوم الخميس، سلسلة من الاتهامات التي طالت أثنين من الموظفين السابقين العاملين في شركة تويتر ، أهمها استغلال المهنة الوظيفية والتجسس لصالح المملكة العربية السعودية، على حسابات المعارضين السياسيين الداخليين والخارجيين.

وبدورها، قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن الاتهام وجه الى الموظفين بعد يوم واحد من اعتقال المواطن الأمريكي والموظف السابق في شركة تويتر أحمد أبو عمو، مشيرة الى أن هو المتهم الأول في تسهيل عملية التجسس.

في حين أكدت المصادر الأمنية، أن التهم الثاني يحمل الجنسية السعودية ويدعى على الزبارة، ووجه إليه تهم التجسس والوصول الى مواد معلوماتية شخصية لأكثر من 6000 حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عام 2015.

ومن جانبها، أشارت وزارة العدل الأمريكية، خلال بيانِ رسمي لها، أن الموظفين السابقين في شركة تويتر “المتهمين”، يعملان لصالح السلطات السعودية، مشيرة الى أن من يقف ورائهم شخصيات من العائلة المالكة، وذلك بهدف التجسس على المعارضين السياسيين الداخليين والخارجيين، وكشف أصحاب تلك الحسابات.

وذكرت الصحيفة، أن من أمثال الحسابات التي تم استهدافها والتجسس عليها من قبل السلطات السعودية هو صفحة المعارض السياسي السعودي عمر عبد العزيز، والذي يعرف بأنه الصديق المقرب من الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي، الذي قٌتل في قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول.

وأوضح ممثلو الادعاء، أنه وبعد جلسة التحقيق مع المتهمين تبين أن هناك شخص وسيط سعودي بينهم وبين الجهة المستفيدة من الحكومة السعودية، مشيرة الى أنه يدعى أحمد المطيري.

من جهته، أكد النائب العام الأميركي ديفد أندرسون، بياناً رسمي، قائلاً: إن  “الشكوى الجنائية التي كشف عنها اليوم تتّهم سعوديين بالعبث بالأنظمة الداخلية التابعة لشركة تويتر من أجل الحصول على معلومات شخصية عن معارضين سعوديين والآلاف من مستخدمي المنصة”.

وخلال البيان، أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها قوانين حماية الشركات الأمريكية من التجسس والاختراقات الخارجية، ولن نسمح بأن تُستخدم شركة أمريكية كأداة للقمع الخارجي، على حد تعبيره.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here