السعودية توافق رسميا على تحليق الطيران الإسرائيلي فوق أجوائها

12
السعودية تسمح للطيران الإسرائيلي الطيران فوق مجالها الجوي

أعلنت هيئة البث الإسرائيلية، أن شركة العال لطيران الاحتلال، حصلت على الموافقة الرسمية من السعودية، للتحليق فوق مجالها الجوي.

وذكرت هيئة البث العبرية،  الأربعاء، أن شركة العال تلقت الموافقة الرسمية من السلطات السعودية تتيح لها تيسير رحلاتها الجوية في المجال الجوي للمملكة، مشيرة إلى أن هذه الموافقة دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم.

سمحت السعودية لشركات الطيران، بما في ذلك شركات الطيران الإسرائيلية، بالتحليق فوق أراضيها في رحلات من وإلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين بعد أن أقامت الدولتان علاقات مع إسرائيل في إطار حملة دبلوماسية أمريكية في عام 2020.

ونوهت الهيئة إلى أن هذه الموافقة تعد بشرى هامة للسياح المتوجهين والعائدين من دول واقعة في الشرق الأقصى، إذ يقلص التحليق فوق الأراضي السعودية مدة هذه الرحلات.

وقالت شركة طيران العال الإسرائيلية إنها تأمل في تنفيذ حقوق التحليق عبر السعودية دون قيود “قريبا”. وأشارت وزيرة النقل الإسرائيلية ميراف ميخائيلي إلى أن المحادثات مع الرياض بشأن التنفيذ ما زالت تحتاج وساطة.

وأضافت لإذاعة 103 إف.إم في تل أبيب “لا توجد علاقات دبلوماسية حتى الآن بين إسرائيل والسعودية للأسف. لذلك لا يتم التعامل مع هذا الأمر من خلال اتصالات مباشرة بين السلطات المدنية. وتابعت “لكننا نعمل على هذا بأقصى سرعة”.

كما أعلنت شركة طيران سيشل، حصولها على موافقة رسمية من سلطات الطيران المدني السعودية بالتحليق فوق المجال الجوي السعودي خلال تشغيلها خط الطيران بين تل أبيب وماهية في جمهورية سيشل، وفق الهيئة.

وذكرت الشركة في بيان أن المسار الجديد “يعني خفض حرق الوقود بين 500 كيلوغرام و 1000 كيلوغرام لكل رحلة (وأنه) يمكن للطائرة الآن نقل 20 راكبا إضافيا في كل رحلة”.

وذكر موقع فلايت رادار 24 الإلكتروني المعني بالطيران أن رحلة لشركة كاثاي باسيفيك استخدمت المجال السعودي يوم الخميس في طريقها من هونغ كونغ إلى تل أبيب. ولم يصدر تعليق فوري من كاثاي.

 

مشاركة