المركز الإسلامي في كندا يستنكر تسيس السعودية لموسم الحج

0
623

مونتريال – أعرب مجلس أمناء المركز الإسلامي في مونتريال الكندية اليوم السبت عن استنكاره الشديد لما تقوم به السلطات السعودية من الفرز السياسي لحجاج بيت الله الحرام.
وأبرز المركز الإسلامي وهو مؤسسة مسجلة في حكومة مقاطعة كيبيك الكندية في بيان صحفي تورط السلطات السعودية بالتضييق الإداري وإجراءات المنع التي طالت العديد من الراغبين في أداء مناسك الحج هذا العام.
وأكد البيان انشغاله الشديد بمصير الحجاج الكنديين لهذا العام في ظل الحصار المفروض على دولة قطر الذي يمنع الحجاج القطريين والمقيمين الكنديين في قطر وفي ظل الأزمة الديبلوماسية الأخيرة بين السعودية وكندا وانعكاساتها على السير الطبيعي للحجاج الكنديين.
وطلب مجلس أمناء المركز الإسلامي في مونتريال من رئيس الوزراء الكندي السيد ترودو بالتدخل لضمان حرية التدين للمقيمين الكنديين في قطر وضرورة رفع التضييق عليهم من السلطات السعودية.
ويواجه مسلمو كندا المسافرون لأداء فريضة الحج تأخيرات في العودة بسبب نزاع دبلوماسي مع السعودية.
وكانت الرياض قطعت العلاقات الدبلوماسية والتجارية هذا الشهر مع كندا ردا على تغريدة لوزيرة الخارجية كريستيا فريلاند طالبت فيها بالإفراج عن نشطاء المجتمع المدني في المملكة.
وحجز كثيرون من مسلمي كندا تذاكر للسفر على طائرات الخطوط السعودية لأداء فريضة الحج.
ورغم أن رحلات السفر إلى المملكة قبل 13 أغسطس آب لم تتأثر بالنزاع فقد أصبحت رحلات العودة مصدر قلق لكثيرين.
جلت منظمات حقوقية سلسلة انتهاكات للسلطات السعودية قبل وأثناء توافد أفواج المسلمين إلى الديار الحجازية استعدادا لموسم الحج لهذا العام بما يثبت لعام جديد على فشل وتقصير الرياض في إدارة الحرمين.
ومن أبرز انتهاكات السلطات السعودية المسجلة المنع المسبق لحجاج عدة دول من الحج لأسباب سياسية ومن هؤلاء منع اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في الأردن والعراق ودول الخليج وحجاج قطر.
يضاف إلى ذلك تعمد السلطات السعودية فرض تقليص شديد في أعداد حجاج سوريا ودول أخرى بدرجة أقل وذلك بما يخالف كل القوانين والشرائع السماوية التي تنادي بحرية أداء العبادة دون منع أو قيود.
وبسبب انتقاد الاعتقالات لنشطاء حقوق الإنسان لديها، قطعت السعودية علاقاتها مع كندا دون أي مراعاة لمصير حجاجها المسلمين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here