السفير السوداني لدى ليبيا .. معلوماتي تؤكد مقتل قائد الدعم السريع حمدتي

91
حمدتي قائد قوات الدعم السريع
قال السفير السوداني لدى ليبيا، إبراهيم محمد أحمد، إن قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) قد قُتل، دون تقديم أي تفاصيل حول مكان أو دليل على كلامه.

وأوضح في حديث لبرنامج المسائية على الجزيرة مباشر، السبت “وفقًا لمعلوماتي الشخصية، فأنا متأكد من مقتل قائد الدعم السريع حميدتي”، مترحمًا عليه ورافضًا التشكيك في كلامه.

واتهم السفير السوداني دولًا عربية -لم يسمّها- بدعم “التمرد” الذي تقوده قوات الدعم السريع، وبأن لها مطامع في السودان، على حد قوله.

ورفض السفير ذكر الدول “الطامعة في السودان”، وقال “الخارجية السودانية لم تقصّر في دورها، والدبلوماسية تجعلنا نتحفظ عن ذكر الدول الداعمة للتمرد”.

 

وأضاف أن قوات الدعم السريع “تخدم مطامع المجتمع الدولي في السودان”، وتحدث عن تأكد الجيش من وصول أسلحة إلى السودان عبر ليبيا.

وقال “الحكومة السودانية تعاملت بحسن نية مع مسألة وصول أسلحة إلى حميدتي عبر ليبيا”.

 

وعلّق السفير السوداني لدى ليبيا على تصريحات السفير الأمريكي في الخرطوم جون غودفري، التي قال فيها إن “طرفي الصراع في السودان أثبتا أنهما غير جديرين بالحكم”.

 

وقال أحمد “تصريحات السفير الأمريكي في الخرطوم بشأن الأزمة لا تعني الدولة السودانية في شيء”.

وكان غودفري قد اعتبر في منشور “القوات المسلحة السودانية طرفًا مكافئًا لقوات الدعم السريع يتضمن إساءة إلى الشعب السوداني”.

ورأى أن جهود الولايات المتحدة مع الشركاء السودانيين والدوليين لاستعادة الديمقراطية في السودان “انقلبت رأسًا على عقب بسبب الحرب التي تدمر البلاد الآن”.

ويتبادل الجيش بقيادة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، و”الدعم السريع” بقيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي) اتهامات بالمسؤولية عن بدء القتال وارتكاب انتهاكات خلال الهُدَن المتتالية.

ومنذ منتصف إبريل/نيسان الماضي، يخوض الجيش و”الدعم السريع” اشتباكات لم تفلح سلسلة هُدَن في إيقافها، مما خلّف أكثر من 3 آلاف قتيل أغلبهم مدنيون، وأكثر من 4 ملايين نازح ولاجئ داخل البلاد وخارجها، حسب الأمم المتحدة.

مشاركة