السوبر الأوروبي لن يرى النور .. انحساب الأندية بعد ضغط الجماهير

48
انسحاب الأندية الانجليزية من السوبر الأوروبي

أعلن مؤسسو الدوري السوبر الأوروبي، الأربعاء، أنهم “سيعيدون النظر في الخطوات الأنسب لإعادة هيكلة مشروع” المنافسة الرامي إلى مزاحمة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، في أعقاب موجة الانسحابات من الأندية المؤسسة، وذكروا أن السبب في الانسحاب يعود إلى “الضغط” على الأندية.

وأعلنت منظمة “الدوري السوبر” (سوبر ليغ) في بيان، حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه، بعد يومين فقط من إطلاق مبادرتها، أن الأندية الإنكليزية الستة التي انخرطت في بادئ الأمر بالمشروع، أعلنت مساء الثلاثاء انسحابها، وآخرها تشيلسي، من هذا المشروع “بسبب الضغط الذي وضع عليها”.

وانضم تشيلسي لكل من مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال وتوتنهام ومانشستر سيتي في الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي، يوم الثلاثاء، لتنهار الخطة المثيرة للجدل وسط رد فعل عنيف.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” (BBC) إن تشلسي بدأ تجهيز الوثائق اللازمة لطلب الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي الجديد،

وجاء ذلك بالتزامن مع تجمع العشرات من مشجعي الفريق خارج ملعب ستامفورد بريدج، قبل انطلاق مواجهة الفريق أمام برايتون في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقدّم إد وودورد الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد استقالته من منصبه، وتحدثت تقارير صحفية عن استقالة مرتقبة لرئيس نادي يوفنتوس أندريا أنيلي، بسبب ردود الفعل الرافضة للبطولة الجديدة.

الفيفا يرفض إقامة بطولة السوبر الأوروبي المستحدثة ويحذر منها

من جانبه، أعلن نادي برشلونة الإسباني أن القرار النهائي بخصوص المشاركة في دوري السوبر الأوروبي سيخضع لتصويت المنخرطين، في حال استمرت فكرة إقامة المسابقة.

وقالت محطة “تي في3” التلفزيونية الكتالونية إن العقد الذي وقعه رئيس برشلونة جوان لابورتا مع 11 ناديا مؤسسا آخر يتضمن بندا يسمح للنادي بالتراجع عن الاتفاق في حال عدم موافقة أعضائه.

وأكدت مصادر إعلامية أن الأندية المؤسسة للبطولة الجديدة تعقد اجتماعا عاجلا الليلة من أجل مناقشة مستقبل المسابقة.

وبهذا تظل ستة فرق فقط مشاركة في المشروع، هي: ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وميلانو وإنتر ميلان ويوفنتوس.

والأحد، أعلن 12 من كبار أندية أوروبا إقامة بطولة منفصلة عن البطولة الأساسية التي ينظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، وهو الجهة النظامية المسؤولة عن إقامة البطولات الرسمية داخل حدود القارة العجوز.

ولاقت الخطوة انتقادات واسعة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، بينما طالب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الثلاثاء، الأندية الأوروبية التي أعلنت انضمامها للبطولة بالانسحاب.

 

مشاركة