السيسي يحدد شروط لحرية التعبير المعارضة ويحذر من الثورة مرة أخرى

49
السيسي يحدد شروط لعودة المعارضة وحرية التعبير

حدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء، شرطان أساسياً لحرية التعبير والمعارضة في بلاده، كما انتقد الحديث عن تجدد الثورة مرة أخرى في مصر

وقال السيسي أثناء حضوره افتتاح عدد من المشروعات الخاصة بالقطاع الطبي: “استوقفتني جدا الكلمة الخاصة بحقوق الإنسان، إن المسار السياسي الموجود ليس فقط الحقوق فمن حق الناس أن تعبر عن رأيها ومن حق الناس أن تعترض وأن يكون هناك معارضة فعلية، لكن الهدف من التعبير عن الرأي أو المعارضة السياسية تحسين أحوال الناس وتحسين حياتهم”، على حد قوله.

وأضاف الرئيس المصري قائلا: “لا يجب أن تكون المعارضة بهدف المعارضة وألا يكون التعبير عن الرأي كي يتكلم الناس، فيجب أن يتكلموا ليقولوا انتبهوا إلى هذا الأمر لدينا مشكلة هنا، ما تفعلونه خاطئ، وهذا أمر نقبله”.

ونوه السيسي إلى أن القبول الذي تحدث عنه يجب أن يستوفي شرطا وحيدا وهو أن يكون المتكلم على دراية بما يقول، وختم قائلا: “إذا كانت الدولة المصرية جادة جدا بمواجهة تحدياتها وأمينة جدا بمواجهة تحدياتها ومخلصة جدا بمواجهة تحدياتها، ستخفف العبء على الرأي وعلى المعارضة، وأنا لا أقول لا تتكلم، لكن قبل أن تتكلم أنظر واستمع”، حسب قوله.

السيسي يهاجم الزيادة السكانية في مصر

الرئيس المصري، ووفق ما تناقلته وسائل إعلام مصرية محلية، قال: “أنا بتكلم وأنا واحد منكم، عمري ما هقولكم غير كده، هاتوا الكلام اللي قولته في الترشح هتلاقوني بقول الكلام ده، مقولتش للناس إن اللي قبلنا كانوا مش شاطرين وإحنا شاطرين، عمرنا ما قولنا إننا أحسن من اللي قبلنا، لا طبعاً”. في إشارة إلى تصريحاته حين أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية في عام 2014، حينما قال إنه لا يمتلك برنامجاً انتخابياً.

كذلك استكمل السيسي حديثه بالقول إن مصر تواجه الظروف الحالية بالعمل الجاد، مضيفاً: “الناس بتسأل متكلمتش على الظروف دي من 5 أو 6 سنين ليه؟ في موضوعات لا ينفع أن نطرحها إلا في مناسبة، في أولويات التعامل مع أزماتنا، ودلوقتي وجب التعامل مع الأزمة الحادثة”، على حد قوله.

ومهاجماً الزيادة السكانية في مصر، قال السيسي موجهاً حديثه إلى الشعب المصري: “انتوا بتحملوا نفسكم وأولادكم والدولة فوق طاقتها، وبالتالي تثوروا وتخرجوا للشوارع وتهدوا بلدكم، ويفضل المسلسل خراب في خراب، الناس عايزه تعيش، هنعيش إزاي؟”.

أزمة كورونا في مصر

في السياق ذاته، تحدَّث الرئيس المصري عن آليات تعامل بلاده مع أزمة كورونا، ورغم أن ثمة انتقادات دولية وحتى محلية من منظمات حقوقية وأصوات طبية تتكلم عن تقاعس السلطات المصرية في مواجهة فيروس كورونا، فإن السيسي كان له رأي آخر.

إذ قال في تصريحاته التي تناقلتها وسائل الإعلام المصرية، إن البلاد حققت نتائج جيدة جداً في مواجهة فيروس كورونا، وأوضح أن “الله سبحانه وتعالى وفّق مصر في ملف كورونا أكثر من دول كثيرة، على الرغم من أن المواطنين لم يكونوا ملتزمين بصورة كاملة”.

مشيراً إلى أن مصر لم تغلق البلاد في مواجهة الفيروس، ورغم ذلك استطاعت مصر النجاح في هذا الاختبار، على حد قوله.

يذكر أن وزارة الصحة المصرية أعلنت يوم الثلاثاء تسجيل 613 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، و56 وفاة، وذلك مقابل 611 إصابة و59 وفاة يوم الإثنين.

إذ قال خالد مجاهد، المتحدث باسم الوزارة، إن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر حتى الإثنين بلغ 174426 حالة، من ضمنها 135349 حالة تماثلت للشفاء، و10050 وفاة.

مشاركة