السيسي يعيد مواطنيه العالقين بواشنطن ويرغمهم بتكلفة الجحر الصحي بقيمة 15 ألف جنيه!

0
128
الفقر

لا يزال النظام السياسي في جمهورية مصر العربية، برئاسة عبد الفتاح السيسي، ومؤسسته العسكرية  تمارس سياسة الإهمال السياسي والصحي والاقتصادي بحق مواطنيها في داخل البلاد وخارجها، وعلى غرار ما يحدث في العالم من انتشار وباء كورونا لم تراعي الحكومة المصرية صحة مواطنيها العالقين في الدول الأخرى، وخاصة المتواجدين في الولايات المتحدة.

وكشف مسؤول مصري، يعمل في مكتب القنصلية المصرية بالولايات المتحدة، رفض الكشف عن هويته لأسباب  أمنية، بأن السلطات المصرية متمثلة بالسفارة المصرية في واشنطن أرسلت برقية رسمية تؤكد من خلالها بأن الحكومة المصرية قررت تطبيق إجراء صحي إلزامي على جميع العائدين، متثمل بالعزل الإجباري لمدة 14 يوماً في الأماكن التي تحددها وزارة الصحة المصرية، والفارق في الأمر أن السيسي يجبر المسافرين على دفع حق إقامته الإجبارية.

و ليس سراً على أحد، بأن الشعب المصري عاش أسوء حالاته الصحية والسياسية والسيادة منذ أن أعلن السيسي انقلابه العسكري على الحكومة المدنية الشرعية الأولى في مصر برئاسة الدكتور الراحل محمد مرسي، بدعم من ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات.

كما وأجبرت السلطات المصرية مواطنيها العالقين في الولايات المتحدة، قبل البدء بإجراءات عودته إلى الأراضي المصرية، بالتوقيع على إقرار معد بصيغة ومضمون معين، يتم تسلميه إلى شركة مصر للطيران داخل المطار، ويعتبر هذا التوقيع بمثابة إقرار وموافقة على شروط السلطات المصرية بشأن الإقامة الجبرية، ودفع تكاليفها، بحسب المصدر ذاته.

ووفق مصادر إعلامية أمريكية، أفادت بأن السفارة المصرية في واشنطن استغلت ظروف مواطنيها العالقين ، في أخطر بؤرة في العالم من حيث انتشار الوباء العالمي كورونا، وأجبرتهم على توقيع الإقرار.

وأكد المسؤول، بأن السلطات المصرية قدرت تكلفة الحجر الصحي الإجباري، الذي فٌرض على المواطنين العالقين في الولايات المتحدة تصل إلى 15 ألف جنيه خلال 14 يوم فقط.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here