الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر .. أوميكرون سيجتاح أوروبا قريبا

176
أوميكرون سيجتاح القارة الأوروبية قريبا

حذر مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية من خطورة سرعة تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا “أوميكرون” والتي من المتوقع أن تصيب أكثر من نصف سكان القارة العجوز خلال الستة أشهر أو ثمانية أسابيع المقبلة.

وقال هانز كلوج المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، إن القارة شهدت تسجيل أكثر من سبعة ملايين إصابة جديدة بكوفيد-19 في الأسبوع الأول من 2022 بما يزيد على الضعف خلال فترة أسبوعين.

كما تابع كلوج: “بهذا المعدل، يتوقع معهد القياسات الصحية والتقييم إصابة أكثر من 50% من سكان المنطقة بأوميكرون خلال الستة أو الثمانية أسابيع المقبلة”.

الوضع الوبائي في أوروبا يتفاقم

وفي وقت سابق نبّه المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض السارية والوقاية منها، إلى أن الوضع الوبائي العام في البلدان الأوروبية يبعث على القلق الشديد نتيجة عودة كورونا إلى أوروبا الذي يتمثل في الارتفاع السريع بعدد الإصابات اليومية الجديدة والازدياد المطرد في عدد الوفيات.

تقديرات خبراء المركز للمشهد الوبائي في البلدان الأعضاء، التي تستند إلى معدل موحد يحتسب على أساس المؤشرات الوبائية على مدى خمسة أسابيع.

لكن الخبراء يتفقون على أن السبب الأكثر ترجيحاً هو مزيج من انخفاض نسب التطعيم، وتراجع المناعة بين الأشخاص الذين تلقوا اللقاح مبكراً، والتراخي في الالتزام بالكمامات والتباعد بعد أن خففت الحكومات القيود خلال الصيف.

أرقام قياسية في أمريكا 

وفي سياق متصل سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، الإثنين، رقماً قياسياً جديداً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، وصل إلى أكثر من 1.4 مليون إصابة، وهو أعلى رقم يومي تسجله أي دولة بالعالم، بينما توقعت شركة “فايزر” أن يصبح لقاح كورونا سنوياً.

موقع جامعة “جونز هوبكينز”، أشار إلى أن أمريكا سجلت الإثنين 1,483,656 إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات 1906، في الوقت الذي يواصل متحور “أوميكرون” انتشاره دون هوادة.

كان الرقم القياسي السابق في أمريكا 1.03 مليون حالة، في الثالث من يناير/كانون الثاني 2022، ويُسجل عدد كبير من الحالات كل إثنين؛ لأن العديد من الولايات لا تعلن عن الإصابات في عطلة نهاية الأسبوع.

كذلك ارتفع متوسط سبعة أيام لعدد الإصابات إلى ثلاثة أمثال في أسبوعين، ليتجاوز 700 ألف إصابة جديدة يومياً، ولم تبلغ جميع الولايات عن الإصابات أمس الإثنين، لذلك من المرجح أن يكون الرقم النهائي أعلى حتى من ذلك.

جاء الرقم القياسي للإصابات الجديدة في أمريكا، في اليوم نفسه الذي ارتفع فيه عدد مرضى كوفيد-19 في المستشفيات لأعلى مستوى له على الإطلاق، إذ زاد إلى المثلين في ثلاثة أسابيع، وفق إحصاء أجرته وكالة رويترز.

أشارت الوكالة إلى وجود 135500 مريض بكورونا في المستشفيات، فيما يتجاوز الرقم القياسي البالغ 132051، المسجل في يناير/كانون الثاني من عام 2021.

أما الوفيات جراء فيروس كورونا فبلغ متوسطها 1700 يومياً، ارتفاعاً من نحو 1400 في الأيام القليلة الماضية، لكنه في نطاق مستويات مسجلة في وقت سابق من الشتاء.

مشاركة