الصحة العالمية تطلق تحذيرات خطيرة قبل موسم الشتاء !!

155
تحذيرات
الصحة العالمية تطلق تحذيرات بشأن فيروس كورونا

أطلقت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، تحذيرات من ارتفاعًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد قبل حلول فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، ودعت إلى زيادة عمليات التطعيم والمراقبة.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس في جنيف: “نواصل متابعة اتجاهات مقلقة لفيروس كورونا المستجد قبل فصل الشتاء في نصف الكرة الأرضية الشمالي”.

وحسب تقديرات المنظمة التابعة للأمم المتحدة، هناك مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم موجودون حاليًا في المستشفيات جراء إصابتهم بالفيروس، وذلك في ظل محدودية البيانات بعد أن توقفت العديد من الدول عن الإبلاغ عن بيانات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال مدير المنظمة إن “الوفيات تتزايد في بعض أجزاء الشرق الأوسط وآسيا، كما أن حالات دخول وحدات العناية المركزة تتزايد في أوروبا، كما تتزايد حالات دخول المستشفيات في مناطق عدة“.

وأوضح غيبريسوس أن 43 دولة فقط، أي أقل من ربع الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية البالغ عددها 194 دولة، تبلّغ المنظمة عن الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا، و20 دولة فقط ترسل إليها معلومات بشأن الحالات التي تستدعي دخول المستشفيات.

وأشار إلى أنه على الرغم من عدم وجود متحورة واحدة مهيمنة لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم حاليًا، فإن المتحورة “إي جي5” الفرعية من أوميكرون تزداد انتشارًا.

وأوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أنه تم الآن اكتشاف أعداد صغيرة من المتحورة الفرعية “بي آيه.2.86” الشديدة التحور في 11 دولة، مضيفًا أن المنظمة “تراقب هذه المتحورة من كثب لتقييم مدى قابليتها للانتقال وتأثيرها المحتمل”.

طاقم طبي يعالج أحد مرضى فيروس كورونا أصيب بمضاعفات خطيرة (غيتي- أرشيفية)

وقال “إن الزيادة في حالات دخول المستشفيات والوفيات تظهر أن فيروس كورونا المستجد موجود ليبقى، وأننا سنظل بحاجة إلى أدوات لمكافحته”.

ودعا خبراء منظمة الصحة العالمية الأشخاص الأكبر سنًا والفئات الأكثر عرضة للإصابة إلى الحصول على جرعة معززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في حال الحاجة إليها.

الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر .. أوميكرون سيجتاح أوروبا قريبا

وبالتزامن مع تحذير المنظمة الأممية، نشرت شركة “موديرنا” الأمريكية نتائج مشجعة للقاحها المحدث ضد السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد.

وذكرت الشركة في بيان نشر الأربعاء أن التجارب السريرية على البشر أظهرت أن حقن لقاح “موديرنا” أدى إلى زيادة الأجسام المضادة المعادلة ضد المتحورة أوميكرون الجديدة “بي آيه.2.86” بأكثر من 8 أمثال ونصف المثل.

وقالت الشركة إنها قدمت البيانات إلى وكالة الأدوية الأمريكية بانتظار الحصول على موافقة لموسم التطعيم المقبل.

 

 

وسبق أن أشارت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إلى أن تلك السلالة قد تكون أكثر قدرة على عدوى الأشخاص الذين أصيبوا بـ”كوفيد” من قبل، أو تم تطعيمهم بجرعات سابقة.

ويأتي الإعلان بعد يوم من موافقة الهيئة المنظمة للأدوية في بريطانيا على لقاح محدث من إنتاج شركة “فايزر” الأمريكية وشريكتها الألمانية “بيونتيك” يهدف فقط لمكافحة متحور جديد من فيروس كورونا بعد اعتماده من الوكالة الأوروبية للأدوية.

مشاركة